الرئيسية / آخر الأخبار / حقيقة انسحاب النظام وميليشياته من بعض نقاطه بريفي حماة وادلب

حقيقة انسحاب النظام وميليشياته من بعض نقاطه بريفي حماة وادلب

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشفت مصادر محلية وإعلامية عن مفاوضات تركية روسية تجري حول انسحاب قوات النظام والمليشيات الموالية لها من مناطق بريف حماة لصالح فصائل المعارضة السورية.

وقال القيادي العسكري في قاطع “أحرار الشام” العامل بريف حماة الشمالي”محمد حلفايا” إنه منذ خمسة أسابيع تقريباً شهدت مناطق سيطرة النظام بريف حماة الشرقي والشمالي انسحاب وحدات عسكرية من قوات النظام والقوات الإيرانية لتحل محلها الشرطة العسكرية الروسية دون معرفة الوجهة التي سلكتها القوات المنسحبة.

وأشار إلى أن أبرز المناطق التي شهدت انسحابات هي بلدة “أبو دالي والقرى المحيطة بها وصولاً إلى الشمال الشرقي والحدود الإدارية لمحافظة إدلب من الجهة الجنوبية باتجاه ريف حلب الجنوبي وبلدة “الحاضر”، وأن هذه المنطقة بالكامل ستكون تحت إشراف عسكري روسي مباشر تفرضه الشرطة الروسية التي بدأ توزيعها على النقاط بديلة عن قوات النظام في تلك المناطق.

وأضاف أن “مسألة الانسحاب الكامل للقوات الإيرانية من الشمال السوري تبقى غير محددة بسقف زمني، والأمر سيبدأ تدريجياً لا بشكل مفاجئ ومن المقرر الآن أن تدخل مدن السقيلبية ومحردة وقرى سهل الغاب كاملة لهذه الاتفاقية، ما يعني أن الجيش التركي سينتشر بشكل أوسع في القرى الخاضعة للمعارضة في سهل الغاب”.

في السياق، اعتبر ناشطون أن الحديث عن هذه الانسحابات ما زال مقتصراً على قرى قليلة وصغيرة، ولن يكون ذا فعالية إلا عندما يتم إفراغ مدينة حماة مثالاً أو حمص بالكامل من أي تواجد إيراني.

واعتبروا أن موضوع الانسحاب سيستغرق وقتاً إلا في حال تسريع عملية انتشار الشرطة الروسية وهو ما لم يحدث سوى في مناطق معينة كالغوطة الشرقية وحلب، إضافة لانشغال موسكو حالياً ببسط النفوذ على مناطق جنوب دمشق وشمال حمص التي تم إخلاؤها بموجب معاهدات واتفاقيات تهجير.

ويعتبر مراقبون، أن الجولة الأخيرة الاخيرة في أستانان كرست بشكل واضح تقسيم مناطق النفوذ في غرب حماة وشمالها وشرق ادلب وجنوب حلب بين الدول الضامنة  “روسيا وتركيا وايران”، مستشهدين بانخفاض القصف على مناطق المعارضة مقارنة بالسابق.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...