الرئيسية / آخر الأخبار / تصعيد للنظام بريف حماة وحميميم تستبعد الخيار العسكري في إدلب

تصعيد للنظام بريف حماة وحميميم تستبعد الخيار العسكري في إدلب

الرابط المختصر:

حماة _ مدار اليوم

شنت طائرات الأسد غارات على بلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي، فيما استبعدت قاعدة حميميم بريف اللاذقية خدوث عملية عسكرية ضد المعارضة في إدلب.

وذكر ناشطون أن قوات الأسد المتمركزة في قريتي حلفايا ومحردة استهدفت مدينتي اللطامنة وكفرزيتا، إضافة إلى قرية الزكاة، شمالي المحافظة، بأكثر من 70 صاروخا.

وحلّق طيران الاستطلاع التابع للأسد في سماء المنطقة، بينما ردت فصائل المعارضة باستهداف مواقع تابعة للنظام في مدينتي سلحب ومحردة، غربي حماة، بصواريخ “غراد”.

واستهدفت المعارضة بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع لقوات النظام ومليشيا الدفاع الوطني داخل المحطة الحرارية قرب مدينة محردة وفي قرية الصفصافية بريف حماة الغربي، ومعسكر الترابيع الواقع جنوب حلفايا، في ريف حماة الشمالي، والذي تنتشر بداخله قوات روسية.

في سياق متصل، استبعدت قاعدة حميميم الروسية في سوريا حدوث مواجهة عسكرية في محافظة إدلب السورية في الوقت الراهن، في وقت أعلنت فيه وزارة الدفاع الروسية الانتهاء من تثبيت نقاط المراقبة الخاصة بها وبإيران على أطراف المحافظة.

واستبعد المتحدث باسم قاعدة حميميم الروسية في سورية، ألكسندر إيفانوف، في الموقع غير الرسمي للقاعدة، ” حدوث مواجهة عسكرية في محافظة إدلب السورية بناءً على تطمينات الجانب التركي بإيجاد حلول مناسبة لإنهاء التطرف والفوضى في المنطقة”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، في وقت سابق، الانتهاء من تثبيت عشر نقاط مراقبة لها على أطراف محافظة إدلب في مناطق سيطرة النظام، إضافة إلى سبع نقاط لإيران.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...