الرئيسية / آخر الأخبار / “حزب الله” يندمج بقوات الأسد جنوب سوريا

“حزب الله” يندمج بقوات الأسد جنوب سوريا

الرابط المختصر:
وكالات _ مدار اليوم

كشفت مصادر اعلامية، عن أن مجموعات “حزب الله” التي انسحبت مؤخراً من منطقة “مثلث الموت” تم نقلها وتجميعها في “اللواء 121” قبل أن يُعاد تجميعها في قيادة “اللواء 155″ التابع لـ”الحرس الجمهوري”.

ومن المتوقع أن تشارك تلك المليشيات قوات النظام في معارك الجنوب السوري المحتملة بصفتها تابعة لقوات النظام، تحايلاً على الرغبة اﻹسرائيلية-اﻷردنية بإبعادها عن الحدود.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، قد ناقش الخميس، مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، في موسكو، منطقة “خفض التصعيد” جنوبي سوريا.

ونقلت وكالة “تاس” عن شويغو قوله: “هناك قضايا كثيرة مثارة”، وأضاف: “يجب علينا أن نبحث اليوم كل شيء يخص العمل على الحدود في منطقة خفض التصعيد جنوبي سوريا حيث لدينا اتفاق مع الأردن والولايات المتحدة”.

وذكرت “القناة الأولى” الإسرائيلية أن المحادثة تطرقت إلى ترتيب محتمل لمنع أي وجود إيراني جنوبي سوريا على مسافة لا تقل عن 70 إلى 80 كيلومتراً من الحدود السورية الإسرائيلية.

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن انسحاب كل القوات غير السورية من منطقة الحدود الجنوبية لسوريا مع إسرائيل ينبغي أن يتم في أسرع وقت ممكن.

كانت مصادر سياسية في تل أبيب، أعلنت عن التوصل لاتفاق مبدئي روسي اسرائيلي، التزمت فيه إسرائيل بتأييد بقاء نظام بشار الأسد ونشر قواته على الحدود معها، مقابل الانسحاب العسكري للقوات الإيرانية من سوريا.

وخلال المحادثات فهم الإسرائيليون أن روسيا لا ترى مشكلة في أن يتم إخلاء منطقة واسعة في سوريا من القوات الإيرانية حتى شارع دمشق – السويداء (أي على بعد 60 – 70 كيلومتراً من حدود فصل القوات ما بين إسرائيل وسوريا في هضبة الجولان المحتلة.

ويقول محللون إن السيطرة على محافظة درعا مهمة جداً للنظام الذي سيتمكّن من تأمين محافظة دمشق، نظراً لقربها من دمشق، بالإضافة إلى تأمين الحدود الجنوبية، وفتح معبر نصيب الذي لا يصل سورية ولبنان بالأردن فقط، بل بمنطقة الخليج العربي أيضاً.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ظريف: لن نسمح لواشنطن بالتأثير على علاقاتنا مع بغداد

وكالات – مدار اليوم أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم ...