الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن: خارطة الطريق في منبج ستكون معقدة وطويلة

واشنطن: خارطة الطريق في منبج ستكون معقدة وطويلة

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أعلت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، أن “خارطة الطريق” التي وضعتها الولايات المتحدة وتركيا حول مدينة منبج شمال سورية، من أجل تفادي حدوث صدام مسلح في المدينة، سيكون تطبيقها “معقداً وطويلاً”، إذ تنبغي مناقشة كثير من التفاصيل.

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية، بحديثٍ للصحفيين، إن الهدف من الاتفاق، الذي أعلن عنه وزيرا خارجية الولايات المتحدة وتركيا، مايك بومبيو ومولود جاويش أوغلو، أمس، هو “الإيفاء بالالتزام الأميركي بنقل وحدات حماية الشعب الكردية إلى شرق نهر الفرات”

وتابع: “أن المسألة تتعلق بـ”إطار سياسي أوسع ينبغي التفاوض حول تفاصيله”، مشيراً إلى أن تطبيق الاتفاق سيتمّ “على مراحل تبعاً للتطورات الميدانية”.

وأكد المسؤول الأميركي أنه سيتمّ “تشكيل دوريات مشتركة”، لكنه نفى وجود جدول زمني محدد.

وأوضح: “نحن مصممون على العمل بأقصى سرعة ممكنة”، ولكن التواريخ التي أشارت إليها وسائل الإعلام “لا تعبر عن شيء ملموس”. وأضاف “لن يكون الأمر سهلاً.

وأضاف:”التطبيق سيكون معقداً، (ولكن) الجميع سيستفيدون منه، لأنه سيؤمن استقرار منبج على المدى الطويل”. وحول أي جدول زمني، اكتفى بالقول “سننتقل إلى المرحلة المقبلة حين تنتهي الأولى”.

كان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو  قد أعلن اليوم أن خارطة الطريق الموقعة مع واشنطن من ثلاث مراحل، موضحاً أن المرحلة الأولى تحضيرية تستمر ربما 10 أيام، وبعد تطبيقها سينسحب مقاتلو “الوحدات” الكردية من المدينة، على أن تديرها أنقرة وواشنطن أمنياً في مدة أقصاها ستة أشهر.

وبيّن جاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحافي عُقد في مدينة أنطاليا التركية، عقب عودته من واشنطن، أن تطبيق الاتفاق سيشكل نموذجاً لتطبيقه في مدن أخرى، كالرقة وعين العرب، حاصراً الاتفاق بين أنقرة وواشنطن من دون أن يشمل دولاً أخرى.

يذكر، أن منبج  تخضع لسيطرة الوحدات الكردية، التي تشكل عماد “قوات سوريا الديمقراطية”، منذ آب 2016، والمدعومة من التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد وصفه بـ”الحيوان”….. الأسد مستعد للقاء ترامب

وكالات _ مدار اليوم أعلن، بشار الأسد، أنه على استعداد للجلوس وإجراء ...