الرئيسية / آخر الأخبار / 10 بنود من “الجبهة الجنوبية” للدول الراعية لتخفيف التوتر

10 بنود من “الجبهة الجنوبية” للدول الراعية لتخفيف التوتر

تعبيرية
الرابط المختصر:

وكالات __ مدار اليوم

طرحت المعارضة السورية في جنوب سوريا، بنود على الدول الرعية لاتفاق تخفيف التوتر تريد الموافقة عليها، مقابل أي اتفاق سياسي لحسم مصير المنطقة.

وقالت مصادر مطلعة إن فصائل “الجبهة الجنوبية” قدمت ورقة تتضمن عشرة بنود، إلى الدول الراعية اتفاق خفض التصعيد، أكّدت فيها “عدم القبول بأي صيغة تتضمّن دخول قوات بشار الأسد والمليشيات المساندة لها، إلى المناطق المحررة في الجنوب السوري، وإلا ستكون المعارك هي خيار الفصائل العسكرية”.

وأكّدت “رفض وجود نقاط للشرطة العسكرية الروسية”، مطالبةً إجبار نظام الأسد على الكفّ عن استفزازاته وخروقاته المتكررة، ووضع جدول زمني لانسحاب المليشيات الإيرانية من الجنوب على أن يكون ملزماً”.

وشددت على رفضها “أي صيغة لفتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن، إلا بشروط الثورة وتحت سيادة مؤسساتها، ورفض تهجير ثوار وأهالي الجنوب كما حدث في مناطق سورية أخرى تحت أي ذريعة كانت”.

وأشارت إلى “رفضها دخول أي قوات عربية أو أجنبية إلى المناطق المحررة في الجنوب السوري بصيغة قوات فصل أو غيرها”، مبديةً الاستعداد “لإنشاء قوة محلية مدرّبة تتكفل بمهمة رصد الخروقات”.

ومن المنتظر عقد اجتماع ثلاثي (روسي، أميركي وأردني) في العاصمة الأردنية عمّان على المستوى الوزاري خلال أيام، لوضع خارطة طريق جديدة، تنهي الجدل الحاصل حول مصير المنطقة الجنوبية في سوريا.

وفي هذا الإطار، قال القيادي في “الجيش السوري الحر”، إبراهيم الجباوي، في حديث للعربي الجديد إن “كل ما يجري لا يتعدّى مشاورات حول حلّ الأزمة برمتها”.

في هذا الصدد، أكّد الجباوي أنه “في كل مكان توجد به قوات للنظام تشترك معها مليشيات إيرانية، لا سيما في مدن درعا، إزرع، السويداء، مثلث الموت والقنيطرة”.

وأشار إلى أنه “جرى انسحاب لعناصر المليشيات الإيرانية من غالبية المناطق جنوب سورية، ولكن ما لبثوا أن عادوا بعد تبديل لباسهم بلباس قوات النظام، ووردت أنباء أنهم زُوّدوا ببطاقات هوية سورية”.

ويعدّ الوجود الإيراني في جنوب سوريا من أهم العوائق أمام التوصّل لاتفاق نهائي حول المنطقة، حيث تحوّل هذا الوجود إلى مصدر قلق معلن للجانبين الإسرائيلي والأردني اللذين يصرّان على إبعاد مليشيات تتبع للحرس الثوري الإيراني من حدودهما.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...