الرئيسية / آخر الأخبار / هيئة التفاوض تكشف تفاصيل عن اللجنة الدستورية

هيئة التفاوض تكشف تفاصيل عن اللجنة الدستورية

الرابط المختصر:

اسطنبول _ مدار اليوم

أكد رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري، أمس الأربعاء، أن اللجنة الدستورية التي ستشكلها الأمم المتحدة من أجل الحل السياسي في البلاد، تتكون من النظام والمعارضة والخبراء بنسبة الثلث لكل طرف.

وقال الحريري في افطار نظمته الهيئة في اسطنبول أن “الانطباع الحالي هو تشكل اللجنة تطبيقا للقرار الأممي 2254، والأمم المتحدة تجد تعامل مع الدول الثلاث فقط الضامنة، وهي ليست قادرة لاتخاذ قرار دون الاستماع للطرف الآخر، وهناك سعي لجمعهم في إطار واحد”.

وتابع أن “اللجنة الدستورية ستكون ما بين 45 – 50 عضواً، وتحاول تقسيمها الأمم المتحدة لثلاثة أقسام، وحتى الآن لم يتم الحديث عنها إلا بالأسماء، ولكن العدد والرئاسة، وآلية اتخاذ القرار، وكيفية اعتماد القرارات، كل هذا لم يبدأ الحديث عنه، لتنتهي القوائم ستبدأ مرحلة جديدة من النقاشات عن العملية”

وقبل أيام، كشف مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، فيتالي نعومكين، عن أن اللجنة الدستورية السورية ستبدأ عملها “العام الجاري.

وأضاف أن قائمة المرشحين للجنة الدستورية عن حكومة الأسد قد وصلت إلى الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة تنتظر وصول القائمة المماثلة من المعارضة السورية.

كانت موسكو، اعتبرت قبل يومين، أن قائمة المعارضة السورية للجنة الدستورية التي اتفق عليها في مؤتمر “سوتشي” من مسؤولية تركيا.

وأوضح السفير الروسي إلى مجلس الأمن، فاسيلي نيبيزيا، الذي ترأس بلاده المجلس حاليًا، أنه من المتوقع أن ترسل المعارضة السورية إلى الأمم المتحدة الأسماء المرشحة لعضوية لجنة الدستور.

وسلّم النظام لائحة بأسماء أعضاء لجنة مناقشة الدستور الحالي إلى كل من روسيا وإيران، الأسبوع الماضي، تنفيذًا لمخرجات “سوتشي” الذي عقد في روسيا في 30 من كانون الثاني الماضي.

وأقرت روسيا الراعية للمؤتمر حينها تشكيل لجنة دستورية مهمتها إصلاح الدستور السوري وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي “2254”، على أن تتكون اللجنة من ثلاث جهات، ثلث من جانب النظام السوري، وثلث من المعارضة، وثلث من طرف الأمم المتحدة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

توضيح من الحكومة المؤقتة حول حقيقة الاعتراف بشهاداتها دولياً

اسطنبول _ مدار اليوم نشرت الحكومة المؤقتة بياناً توضح فيه تصريحات سابقة ...