الرئيسية / آخر الأخبار / “داعش” ينشط شرق سوريا….وحالة ترقب تسود الجنوب السوري

“داعش” ينشط شرق سوريا….وحالة ترقب تسود الجنوب السوري

تعبيرية
الرابط المختصر:

دير الزور _ مدار اليوم

احتدم الصراع في الشرق السوري بين قوات النظام ومليشيات إيرانية من جهة، وتنظيم “داعش” من جهة أخرى، بالتزامن مع معارك يخوضها الأخير مع قوات مدعومة من التحالف الدولي، فيما يسود الترقب الموقف في الجنوب السوري وسط مؤشرات على نية النظام تحريك الجبهات العسكرية هناك.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “التنظيم نفّذ هجوماً مباغتاً على مواقع قوات الأسد وحلفائه من الجنسيات السورية وغير السورية، وذلك على محاور بالقرب من المحطة الثانية (ت. 2)، عند الحدود الإدارية بين ريفي حمص الشرقي ودير الزور”.

وبالتزامن مع معارك “داعش” مع قوات النظام جنوب نهر الفرات، تستمر الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين “قوات سوريا الديمقراطية”، المدعومة من التحالف الدولي، من جهة، وعناصر “داعش” من جهة أخرى، في شمال نهر الفرات، حيث لا يزال التنظيم يحتفظ بوجود مهم في ريف دير الزور الشرقي وجانب من ريف الحسكة الجنوبي.
وشن طيران التحالف الدولي غارات على المواقع التي تخضع لـ”داعش” جنوبي الحسكة. وتحولت بلدة هجين إلى المعقل الأخير لتنظيم “داعش” في الشرق السوري، حيث تحاول “قوات سوريا الديمقراطية” اقتحامها، إلا أن محاولاتها باءت بالفشل رغم القصف الجوي المتواصل.

على صعيد آخر، لا يزال الترقب والتوتر سيدي الموقف في الجنوب السوري بعد فشل مساع لحسم مصيره من قبل أطراف إقليمية ودولية وسط مؤشرات على نية النظام شن هجوم واسع النطاق على قوات المعارضة السورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، إن “طائرات مسيرة تابعة للفصائل العاملة في درعا، التابعة للمعارضة السورية، ألقت مناشير على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة درعا، دعت فيها عناصر الأخيرة للانشقاق”، مؤكدة أنها “تقاتل لأجل أن يكون الوطن للجميع”.

وكانت مصادر إعلامية تابعة للأسد قد أكدت، يوم الأحد، أن “محافظة درعا شهدت خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة اجتماعات هدفها التحضير لإجراءات احترازية استعداداً لعمل عسكري متوقع”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

توضيح من الحكومة المؤقتة حول حقيقة الاعتراف بشهاداتها دولياً

اسطنبول _ مدار اليوم نشرت الحكومة المؤقتة بياناً توضح فيه تصريحات سابقة ...