الرئيسية / آخر الأخبار / عام على تخفيف التوتر بإدلب: 1109 قتيلا و32 مجزرة

عام على تخفيف التوتر بإدلب: 1109 قتيلا و32 مجزرة

ارشيف
الرابط المختصر:

اسطنبول _ مدار اليوم

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرًا رصدت من خلاله الانتهاكات التي حصلت في محافظة إدلب، بعد عام على إعلانها منطقة “تخفيف توتر”، مشيرة لوقوع 32 مجزرة، أوقعت 1109 قتيلا مدنياً.

ووثقت الشبكة في التقرير الصادر امس مقتل 1109 مدنيا على يد قوات حلف الأسد – روسيا، بينهم 255 طفلًا و209 نساء، خلال عام كامل بدأ منذ أيار 2017 وحتى أيار 2018.

وبحسب التقرير، الذي حمل اسم “حصاد عام على بدء خفض التصعيد في محافظة إدلب”، ارتكبت القوات الروسية وجيش الأسد 32 مجزرة خلال تلك الفترة، بالإضافة إلى وقوع 233 حادثة اعتداء على المراكز الحيوية المدنية، بينها 34 مركزًا طبيًا و50 مدرسة و16 سوقًا.

وتوصلت الدول الضامنة في محادثات أستانا 9، في أيار 2017، إلى تثبيت محافظة إدلب ضمن مناطق “تخفيف التوتر” بالاعتماد على نقاط مراقبة نشرتها تركيا في المحافظة.

لكن وبحسب تقرير الشبكة، لم يلتزم النظام السوري وحليفته روسيا بالاتفاق، إذ وثقت الشبكة 19 هجومًا بذخائر عنقودية، و16 هجومًا بذخائر حارقة على محافظة إدلب منذ عام.

وسجل التقرير وقوع 752 برميلًا متفجرًا ألقاها النظام السوري على مناطق متفرقة في المحافظة.

واتهمت الشبكة في ختام تقريرها نظام الأسد وروسيا بخرق قراري مجلس الأمن 2139 و2254 القاضيين بوقف الهجمات العشوائية، وانتهاك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وطالبت بإحالة الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة جميع المتورطين بارتكاب “جرائم حرب” في سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

جنرال أميركي يزور التنف وبلاده تدخل بصفقة مختطفات السويداء

وكالات – مدار اليوم زار قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، قاعدة ...