الرئيسية / آخر الأخبار / النظام يحسم بدعم روسي معركته مع ميليشيات الساحل

النظام يحسم بدعم روسي معركته مع ميليشيات الساحل

الرابط المختصر:

اللاذقية _ مدار اليوم

تعيش مدينة اللاذقية تحت وطأة الكمائن المسلحة، والدوريات العسكرية والأمنية المشتركة، والتي وصلت لتعميم أسماء مطلوبين على الحواجز، في مسعى من نظام الأسد بدعم روسي، للقضاء على المتنفذين من ميليشياته بالمنطقة.

وبدأت القصة في أعقاب الخلاف بين بشار طلال الأسد، وبين آل شاليش، حيث انتهت بمعركة مسلحة في منطقة القرداحة، وأدى التدخل الحكومي العسكري الى موت ثمانية عشر عنصراً، بينهم ضباط رفيعو المستوى من الأمن والجيش، ما أثار حفيظة النظام لمقتل ضباطه.

وبحسب مصادر محلية، فقد طلب النظام من المتورطين من آل الأسد وشاليش تسليم أنفسهم، إلا أنهم رفضوا، ما جعله في حالة هستيرية لضبطهم والقبض عليهم.

وتاخذ طبيعة الخلافات بين متنفذي هذه العائلات طابعاً اقتصادياً واضحاً، وكل الأعمال المختلف عليها غير شرعية، وهي إما التهريب وتوزيع البضائع، أو تجارة الممنوعات.

وكانت قاعدة حميميم في اللاذقية، هددت مؤخرا ماوصفتها “بالميليشيات غير الشرعية في القرداحة” من مواجهة نظام الأسد، تحت طائلة مهاجمتها واجتثاثها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...