الرئيسية / آخر الأخبار / حقيقة وجود اتفاق اقليمي ودولي بشأن الجنوب السوري

حقيقة وجود اتفاق اقليمي ودولي بشأن الجنوب السوري

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

دخل الطيران الحربي الروسي، إلى جانب التابع لنظام الأسد في معارك الجنوب السوري، حيث شن هجمات مكثفة في وقت متأخر من مساء السبت، ومازالت مستمرة إلى الآن، وسط تساءلات عن وجود اتفاق اقليمي ودولي بهذا الصدد.

واعتبر رئيس وفد المعارضة السورية السابق العميد أسعد الزعبي، أن دخول الطيران الروسي لدعم النظام السوري في معركة الجنوب، هو دليل واضح على اتفاقات دوليّة.

وأشار العميد المُعارض في تغريدة عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” إلى أن مشاركة الطيران الروسي «يثبت اتفاق روسيا وأمريكا وإسرائيل وإيران»، لافتاً إلى أنه «من يظن أن هناك خلافات بينهم يكون واهم».

وأضاف الزعبي «جميعهم وجدوا لحماية الحيوان المكلف بقتل أهل الشام فقد باركته أمريكا وروسيا أول الدول ودعمته إيران وإسرائيل».

من جانبه، لم يذهب الكاتب الصحفي، غازي دحمان، بعيدا عن ما قاله الزعبي، مشيرا إلى أنه لايضرّ الأطراف الدولية والإقليمية المنخرطة في جوقة التسويات الدائرة الآن على رأس الجنوب، مذبحة إضافية، ولا عملية تهجير جديدة لعشرات الآلاف، وترحيل بضعة آلاف جديدة إلى مكب إدلب.

ووتابع في مقال لموقع “العربي الجديد”: “المهم أن عملية إخراج التسويات التي سيتم إنضاجها على نار الجنوب الحامية، يجب ألا تحرج بريستيج الأطراف المتفاوضة والراعية للعملية، والأهم يتوجب ظهور المعارضة بمظهر القابل والمستكين للوضع في اجتماعات أستانة وسوتشي، أو حتى جنيف، المقبلة”.

بدوره، لفت الكاتب الصحفي عمر قدور في مقل بموقع “المدن” إلى أنه لا تُعرف بعد آفاق محاولة قوات الأسد استعادة السيطرة على جبهة حوران، وسط الحديث عن صفقة روسية-إسرائيلية تنص على تسليمها، وبالطبع لا يمكن أن تكون ثمة صفقة من هذا النوع من دون موافقة أمريكية.

ورأى قدور، أن ما نُقل عن إمداد فصائل حوران بصواريخ دفاعية لمواجهة الهجوم لا يرقى إلى الإنذار الأمريكي قبل مدة، وهو بخلاف الإنذار يتضمن موافقة على المعركة وعلى طي صفحة ما يُسمى “خفض التصعيد” فيها.

ويأتي شنّت المقاتلات الروسية منذ مساء أمس، أكثر من مئة غارة جوية على قرى وبلدات ريف درعا الشرقي.

وتدور مواجهات عسكرية حاليًا في محيط منطقة اللجاة، والتي تحاول قوات الأسد عزلها عن مناطق الريف الشرقي، من خلال السيطرة على بلدة المسيكة وبصر الحرير.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستهدف مواقع ل”قسد” شرق الفرات

شرق الفرات – مدار اليوم 18/11/2018 قصفت المدفعية التركية، اليوم، مواقع تابعة ...