الرئيسية / آخر الأخبار / هيئة التفاوض تجتمع في الرياض لتحديد أسماء ممثليها باللجنة الدستورية

هيئة التفاوض تجتمع في الرياض لتحديد أسماء ممثليها باللجنة الدستورية

تعبيرية
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

تعقد هيئة التفاوض السورية اليوم الأحد، اجتماعها الدوري في العاصمة السعودية الرياض، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، حيث من المتوقع أن تعلن قائمة ممثليها باللجنة الدستورية.

وأشارت الهيئة في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية، إلى أن الاجتماع «يتخلله اجتماع الأمانة العامة»، بالإضافة إلى أنه يتضمن اللقاء مع المجلس الوطني الكردي ومناقشة التطورات الميدانية والتصعيد الحاصل في الجنوب السوري.

الى ذلك، شدد نائب رئيس الائتلاف السوري، عبدالباسط حمو، على أن “اجتماعات مؤتمر الرياض ستتضمن لقاءات مكثفة مع وزارة الخارجية السعودية، كما سيكون هناك اجتماع اعتيادي للأمانة العامة بحضور حوالي 50 إلى 60 شخصاً لمناقشة المؤتمر، والغرض من هو تحديد أسماء اللجنة الدستورية المزمع تشكيلها”.

وقال لشبكة “رووداو الإعلامية”،“كل الأنظار تتجه حالياً صوب جنيف وتشكيل لجنة دستورية ترضي الشعب السوري وتضع حلاً لأزمته، حيث لم تتوصل دورات جنيف المتتالية إلى أي نتائج ملموسة، وكذلك في سوتشي وأستانا”.

وأردف قائلاً: “ستكون هناك اجتماعات مكثفة، وعلى ضوئها ستكون هناك اجتماعات مع المجموعات الدولية التي ستحضر هذا المؤتمر الذي سيعقد في الرياض، وسيكون المؤتمر مهماً، فعلى ضوء نتائجه ستكون هناك اجتماعات أخرى لمجموعة الدول المصغرة، التي تتشكل من أمريكا، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، السعودية، والأردن، للموافقة على كيفية تشكيل هذه اللجنة”.

واشار إلى أنه “بحسب تصريحات ديمستورا، فإنه سيتم انتخاب 45 إلى 50 شخصاً من أصل 150 شخصاً، وبإشراف دولي، لإعداد دستور لسوريا، ونحن متفائلون بهذه اللجنة إذا كانت تضمن حقوق كافة المكونات”.

كان، نائب رئيس هيئة التفاوض السورية، خالد المحاميد، أكد أن الحديث بخصوص اللجنة الدستورية، واتهام المعارضة بالسير وفق الإملاءات الروسية ليس صحيحا، مشيرا إلى أنه لم يتم الاتفاق على كل شيئ فيما يخص العمليه الدستورية.

وقال المحاميد في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن هيئة التفاوض لن تقبل مناقشة اللجنة الدستورية، إلا ضمن القرار ٢٢٥٤ الذي هو ضمن عمليه الانتقال السياسي.

وكانت قوى المعارضة الرئيسية التي شاركت في مؤتمر سوتشي، قد اتفقت على تشكيل لجنة متابعة لتفعيل مخرجاته، والاتفاق على مبادئ الدستور الذي ستصوغه اللجنة الدستورية التي سترعاها الأمم المتحدة، بالتنسيق مع الدول الضامنة لأستانا “روسيا وتركيا وإيران”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستهدف مواقع ل”قسد” شرق الفرات

شرق الفرات – مدار اليوم 18/11/2018 قصفت المدفعية التركية، اليوم، مواقع تابعة ...