الرئيسية / آخر الأخبار / ملاحقة مجرمي الحرب السورية مستمرة بألمانيا و24 دعوى ضد مسؤولي النظام

ملاحقة مجرمي الحرب السورية مستمرة بألمانيا و24 دعوى ضد مسؤولي النظام

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

اسمرت رحلة البحث عن العدالة لضحايا الحرب السورية، في ألمانيا، وأصدر المدعي العام الألماني، مطلع يونيو/حزيران، مذكرة توقيف بحث رئيس الامن الجوي التابع للنظام جميل الحسن.

وقال  ابراهيم القاسم وهو عضو “مجموعة قيصر”، والتي تضم ملفات لجرائم نظام الاسد في سوريا، إن يد العدالة لن تتوقف عند جميل حسن، إنما هناك أسماء إضافية ستطالها الملاحقة في ألمانيا، وكشف عن أربع دعاوى مرفوعة بحق 24 مسؤولاً من أركان النظام.

وأكد القاسم، أن المذكرة الصادرة بحق الحسن تتمتع بقوة تنفيذية، ولا تقتصر أهميتها على الإدانة المعنوية لجرائم النظام الذي يُطبق على مؤسسات الدولة، حيث يتوجب على أي حكومة تتمتع بعضوية الأنتربول توقيف المدعى عليهم حال تواجدهم على أراضيها.

ولفت القاسم، إلى أن مذكرة توقيف جميل الحسن كانت ثمرة تعاون بين المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان وعدد من المنظمات السورية المعنية بحقوق الإنسان والمحاسبة،

ووجد ضحايا حكومة الاسد ضالتهم في المانيا لرفع 4 دعاوى على قيادات فيه، بحسب القاسم، نظرا لان  “النظام السوري الحالي لن يحاكم نفسه، كما أنه حصن نفسه بقلاع من الأجهزة الأمنية والقوانين والتشريعات التي تضمن إفلاته من العقاب”.

وأضاف “ذلك، كان الخيار الوحيد والأمثل لضحايا الحرب السورية هو اللجوء إلى الاختصاص القضائي العالمي للمحاكم الوطنية في أوروبا”.

كان الأمين العام للمركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان، فولفانغ كاليك، شدد على أنه باستطاعة ألمانيا محاسبة المسؤولين عن التعذيب الممنهج في سوريا، بل وواجب عليها أن تفعل ذلك”.

يشار إلى أن الدعاوى ضد نظام الأسد لم تقتصر على ألمانيا، بل شملت النمسا وسويسرا، حيث أقامها سوريون متضرورن من عمليات القتل والاعتقال والتعذيب التي تعرضوا لها في سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مظاهرة في كندا بعد تعرض سوري لاعتداء عنصري

وكالات _ مدار اليوم نظمت في مدينة ميسيساغا في تورونتو الكندية مظاهرة، ...