الرئيسية / آخر الأخبار / موسكو تنفي تحلّلها من اتفاق تخفيف التصعيد جنوب سوريا

موسكو تنفي تحلّلها من اتفاق تخفيف التصعيد جنوب سوريا

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

نفت وزارة الدفاع الروسية انسحابها من اتفاقية “تخفيف التصعيد” الموقعة مع أمريكا والأردن في جنوبي سوريا.

وقال بيان للوزارة اليوم الأربعاء، إن ما أوردته وسائل إعلام عربية وعالمية، أمس، حول مزاعم انسحاب روسيا من اتفاقية خفض التصعيد لا تطابق الواقع.

وكانت وسائل الإعلام نقلت عن  “قاعدة حميميم” في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بأن روسيا أنهت العمل في الاتفاقية، لكن الوزارة أشارت إلى أن تلك الصفحة مزورة.

ودخل الجنوب السوري في إطار اتفاق “تخفيف التوتر”، 9 تموز 2017، ومنذ ذلك الوقت اكتفت فصائل المعارضة في درعا باتخاذ موقف بعيد عن الأحداث العسكرية التي شهدتها سوريا وخاصة جنوبي دمشق والغوطة الشرقية.

ويتناقض النفي مع الوقائع على الأرض حيث يساند الطيران الروسي منذ أيام قوات الأسد في معاركها ضد الفصائل في الجنوب.

وبدأ الطيران الحربي الروسي، في 23 حزيران الحالي، بقصف مناطق سيطرة المعارضة السورية في محافظة درعا، كأول مشاركة له منذ توقيق اتفاق “تخفيف التوتر”.

وشن الطيران، خلال الأيام الماضية، مئات الغارات الجوية على مناطق المعارضة في درعا ما أوقع عشرات القتلى والجرحى، بحسب الدفاع المدني الذي يوثق الغارات.

واعتبر دخول الطيران الروسي إشارة إلى فشل المفاوضات الخاصة بالجنوب، وبدء العملية العسكرية.

وكانت قوات الأسد سيطرت على مساحات في ريف درعا الشرقي بينها منطقة اللجاة بشكل كامل وبلدتي بصر الحرير ومليحة العطش.

وفتحت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، أمس الثلاثاء، محورًا عسكريًا جديدًا شرقي درعا البلد، بعد تقدم حققته في محور منطقة اللجاة.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...