الرئيسية / آخر الأخبار / برلماني ايراني يصف الأسد بـ”الوقح” ويحذر من التنسيق الروسي الاسرائيلي

برلماني ايراني يصف الأسد بـ”الوقح” ويحذر من التنسيق الروسي الاسرائيلي

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم
تزداد الانتقادات في الداخل الإيراني لروسيا، خصوصاً فيما يتعلق بسياسة الأخيرة في سوريا، في ظل تناغم النظام السوري معها، والتنسيق بين موسكو وإسرائيل، وسط مخاوف من أن تتحول طهران إلى قربان خدمة لمصالح تل أبيب وواشنطن.

واعتبر النائب في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني بهروز بنيادي أن كلا من نظام الأسد وروسيا تضحيان بإيران، وأن تناغم بشار الأسد ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بات أثقل وأوضح.

وفي تصريحات صادرة عنه خلال جلسة برلمانية، وصف بنيادي سلوك الأسد بـ”الوقح”، وتخوّف من تقديم إيران كقربان لكل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي دونالد ترامب، بما يحقق مصلحة روسيا ونظام الأسد.

ودعا للحذر من بوتين والأسد، رغم أن إيران هي التي وقفت مع هذا الأخير خلال الحرب الأخيرة ومنعت مع روسيا سقوط حكمه، كما ذكر.

من جانبها، انتقدت السياسية الإصلاحية فائزة هاشمي، وهي ابنة الرئيس الراحل هاشمي رفسنجاني، العلاقات مع روسيا هي الأخرى خلال حوار مع صحيفة “فايننشال تايمز” نشر مؤخرا.

وتساءلت عن الفوائد التي تجنيها إيران من سياستها الخارجية، وقالت إن “روسيا تلاحق مصالحها الخاصة في سوريا، وإيران هي التي جرّت موسكو إلى هناك، وحاليًا تنوي طردنا من هناك”.

ولم يقتصر الخلاف الروسي الإيراني على المجال العسكري او الجانب السياسي فيما يخص سوريا، بل يعد في جزء منه مرتبط بالإقتصاد، حيث تسعى إيران للمشاركة في عملية إعادة الإعمار وحصول شركاتها على عقود مربحة تتعلق بمجال إقامة البنى التحتية والتنقيب عن الغاز والنفط.

إلا أن روسيا ضيقت من هذا الهامش أمام طهران عن طريق ربط النظام السوري باتفاقيات شراكة اقتصادية خاصة بالتنقيب عن الفوسفات بريف حمص، والغاز الطبيعي في حقول شرق المتوسط.

وتعكس الرؤيا الإيرانية مخاوف استبعادها من جانب روسيا، بعد أن عملت إيران على تعزيز نفوذها في سوريا والمنطقة طوال سنوات، وعدم الثقة بـ”الحليف” الروسي وخاصة في الملف السوري.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...