الرئيسية / آخر الأخبار / قوات الأسد تقصف مسرح بصرى الشام وتحاصر طفس

قوات الأسد تقصف مسرح بصرى الشام وتحاصر طفس

الرابط المختصر:

درعا _ مدار اليوم

تسبب القصف المتواصل على ريف درعا الشرقي، من قبل قوات الأسد، بأضرار لحقت بالمدرج الروماني في قلعة بصرى الشام الأثرية، في وقت حاصرت فيه مدينة طفس.

وقال مدير دائرة آثار بصرى الشام، أحمد العدوي،  إن الطيران الروسي وطيران النظام السوري استهدف القلعة بأربع غارات جوية، الخميس، ما ألحق أضرارًا كبيرة بالمكان.

وأضاف أن الأضرار تركزت في الطبقة الثانية والثالثة من المدرج الروماني، بالإضافة إلى أضرار “جسيمة” في ساحة الأوركسترا داخل القلعة.

وجاء ذلك بوقت حاصرت فيه قوات الأسد والميليشيات المساندة لها مدينة طفس بريف درعا الغربي، وخيرت الفصائل فيها بين الاقتحام أو التسليم.

وذكر ناشطون في ريف درعا اليوم السبت، أن قوات الأسد حاصرت طفس من كافة الجهات، بعد توسعها في ريف درعا الغربي في الساعات الماضية بالسيطرة على ابطع وداعل.

وأشاروا الى مهلة أعطتها قوات الأسد لفصائل المدينة للاختيار بين العملية العسكرية أو التسليم باتفاق “مصالحة”.

في السياق، دعا مجلس الأمن الدولي إلى الحفاظ على منطقة “فض الاشتباك” في الجولان، الفاصلة بين سوريا وإسرائيل، وتمديد مهمة القوات الأممية في المنطقة.

وأعلن المجلس في بيان له اليوم، السبت، تجديد مهمة قوات الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك (أندوف) لمدة ستة أشهر، وقال يجب على جميع الأطراف المسلحة أن تغادر المنطقة.

واكد أن منطقة “أندوف” يجب أن تبقى كيانًا محايدًا، ويجب على قوات الأسد والمعارضة “التوقف عن أي نشاط يعرض قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة للخطر”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

ويأتي هذا، فيما كانت الأردن وإسرائيل أكدتا أمس على إغلاق حدودهما مع سوريا، ومنع دخول النازحين إلى أراضيهما، وسط حالة من التأهب الإسرائيلي على الحدود مع الجولان.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحريري يرحب بمقترح موسكو لإعادة اللاجئين السوريين

وكالات _ مدار اليوم رحب رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، بالخطة الروسية ...