الرئيسية / آخر الأخبار / هدنة جديدة في درعا وتوقعات بحسم وضع الجنوب بلقاء ترامب وبوتين

هدنة جديدة في درعا وتوقعات بحسم وضع الجنوب بلقاء ترامب وبوتين

ارشيف
الرابط المختصر:

درعا _ مدار اليوم

أعلن مصدر في المعارضة السورية، عن أنه تم التوصل، مساء الجمعة، لهدنة ثانية مدتها 12 ساعة في محافظة درعا، من أجل دراسة المطالب الروسية مرة أخرى، وسط توقعات اسرائيلية بحسم مستقبل المنطقة خلال لقاء الرئيسين الأميركي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين.

وقال القيادي في “الجبهة الجنوبية”، بشار الزعبي في تصريحات صحافية أن الهدنة بدأت عند الساعة 12 عند منتصف ليلة الجمعة – السبت.

وأضاف الزعبي أن الهدف من تمديد الهدنة هو الحصول على ظروف أفضل من خلال المفاوضات، من خلال إعادة تفعيل منطقة خفض التصعيد دون التهجير.

وكان مسؤول أردني أعلن في وقت سابق أن هدنة جديدة تم التوصل إليها في محافظة درعا، دون التطرق إلى تفاصيل أخرى.

ورغم الهدنة أمس، لم يتوقف قصف قوات النظام والمليشيات المساندة لها على المناطق الخارجة عن سيطرتها لم يتوقف، وسط محاولات تقدم من عدة محاور.

من جهتها، أشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إلى أن جيش الاحتلال يتخذ استعداداته للحملة التي سيشنها نظام الأسد في جنوب سوريا بمساعدة روسية، وخاصة على محافظتي درعا والقنيطرة.

ووفقا للصيحفة، فإن ما يحدث الآن من نشاط لقوات الأسد في درعا هو مقدمة لهجوم كبير وأوسع يعد له النظام وروسيا، ولن تشن موسككو الحملة الأكبر قبل ضمان تنسيق وتفاهم مع الولايات المتحدة، خلال قمة ترامب وبوتين في فنلندا يوم 16 تموز القادم.

وبحسب مراقبين، فإن إسرائيل ترى أن النظام سيعود في نهاية المطاف لبسط نفوذه على جنوب سوريا، ولكن السؤال هل سيكون ذلك من خلال عمليات عسكرية واسعة، أم بالتوافق مع الأميركيين والمعارضة وبالتنسيق مع إسرائيل والأردن.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستهدف مواقع ل”قسد” شرق الفرات

شرق الفرات – مدار اليوم 18/11/2018 قصفت المدفعية التركية، اليوم، مواقع تابعة ...