الرئيسية / آخر الأخبار / قرض دولي إلى لبنان: إبقاء اللاجئين السوريين مقابل المال

قرض دولي إلى لبنان: إبقاء اللاجئين السوريين مقابل المال

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أقر البنك الدولي تقديم قرض مالي الى لبنان بقيمة 400 مليون دولار اميركي شارطا ذلك بادخال اللاجئين السوريين في مشروع تنشيط التنمية الاقتصاديةوالاجتماعية، وعدم طردهم دون حل سياسي في سوريا.

وأكد البيان الرسمي الصادر عن المصرف الدولي بعد إقرار القرض أن الهدف منه “دعم مسعى لبنان إلى زيادة فرص العمل في مختلف أنحاء البلاد التي تأثرت بشدة بسبب تدفق اللاجئين السوريين، واتجاه النمو الاقتصادي نحو الانخفاض أخيراً”.

وتوقع بيان المصرف أن “تخلق الحزمة المالية 52 ألف وظيفة دائمة، وما يصل إلى 12 ألف فرصة عمل قصيرة الأجل”، للاجئين السورييين.

في السياق، قال المدير الاقليمي لدائرة المشرق في المصرف الدولي ساروج كومار جاه  إن “لبنان يسعى جاهداً لمواكبة التأثير الاقتصادي والاجتماعي للأزمة السورية وتحفيز النمو الشامل الذي يفيد الجميع”.

وتابع: “سيوسع المشروع الفرص الاقتصادية، وخاصة في المناطق المحرومة في جميع أنحاء البلاد، وسيوفر الوظائف للمواطنين اللبنانيين والعمل الموقت للاجئين السوريين وفقاً للقوانين السارية التي تنظم وجودهم في لبنان”.

بدوره، أشار الكاتب الصحفي عصام الجردي، تعليقا على القرض، إلى أنه أتى لآجال طويلة مربوطة بمشاريع تنموية مماثلة، يعني الموافقة على تناسب آجال بقاء اللاجئين في لبنان مع آجال القروض.

واعتبر أن حكومة بيروت، تقبل ضمناً بالمنح والقروض الدولية لتوفير الغوث للنازحين، ونقيم الدنيا على وجوب عودتهم وعدم توطينهم. السلطات مجتمعة تمارس غشاً على اللبنانيين والنازحين معاً بقبول الشيء وضده”.

ويصل عدد اللاجئين السوريين في لبنان إلى أقل من مليون، بحسب أرقام مفوضية اللاجئين، ويقطن أغلبهم في المخيمات وفي أوضاع معيشية “صعبة”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش التركي يستهدف مواقع ل”قسد” شرق الفرات

شرق الفرات – مدار اليوم 18/11/2018 قصفت المدفعية التركية، اليوم، مواقع تابعة ...