الرئيسية / آخر الأخبار / روسيا تستبق قمة هلسنكي وتعتبر انسحاب ايران من سوريا صعباً

روسيا تستبق قمة هلسنكي وتعتبر انسحاب ايران من سوريا صعباً

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

اعتبرت موسكو، أن انسحاب إيران من المنطقة بشكل كامل أمر لا يمكن تحقيقه،و ذلك استباقا لقمة هلسنكي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأميركي دونالد ترمب.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني، أيمن الصفدي اليوم الأربعاء، إن وسائل الإعلام الغربية تناقش موضوع إيران بشكل مبسط للغاية.

وأضاف أن “الوسائل تقنع متابعيها بأنه يجب على طهران مغادرة سوريا والمنطقة، والعمل داخل حدودها فقط وفي هذه الحالة سيعم السلام في كل مكان، لكن “من المفهوم أنه أمر لا يمكن تحقيقه”.

واعتبر وزير الخارجية بأنه لا يمكن حل مشاكل المنطقة دون مشاركة أكبر دولها، السعودية وإيران والأردن ومصر.

وتصاعدت الأصوات من قبل إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، خلال الأشهر الماضية، على ضرورة خروج إيران من سوريا والمنطقة في حال أرادت رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

وكان وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، حدد لإيران 12 بندًا منها الانسحاب من سوريا.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت”، في حزيران الماضي، أن وزير الدفاع الإسرائيلي، افيغدور ليبرمان، توصل مع نظيره الروسي، سيرغي شويغو، إلى اتفاق على خروج إيران من سوريا.

لكن روسيا ترى أن مسألة الخروج تحتاج إلى وقت وترتيبات، وتقترح طردًا جزئيًا من الجنوب السوري فقط.

في حين يصر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على خروج إيران وميليشياتها من سوريا بشكل فوري.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، دعا خلال لقائه بشار الأسد، في سوتشي بشهر أيار الماضي ، إلى سحب جميع القوات الأجنبية من سوريا مع تقدم الحل السياسي.

وعقب ذلك أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافريننييف، أن تصريح بوتين “يخص كل المجموعات العسكرية الأجنبية، الموجودة على أراضي سوريا، بمن فيهم الأمريكيون والأتراك وحزب الله والإيرانيون”.

لكن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، رد بالقول إنه “ليس بإمكان أحد أن يرغم إيران على القيام بعمل ما، فهي دولة مستقلة تتابع سياساتها على أساس مصالحها”.

ويعتبر مراقبون، أن الإتكال على اسرائيل او الولايات المتحدة، لإخراج إيران من سوريا رهان خطير لأن حساباتهما مناقضة لكل ما تتطلع إليه شعوب المنطقة، من خلال الرضا بسياسة الفوضى في المحيط المجاور.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...