الرئيسية / آخر الأخبار / حقيقة الأنباء عن احتمال حدوث “مصالحات” في الشمال السوري

حقيقة الأنباء عن احتمال حدوث “مصالحات” في الشمال السوري

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

أعلن رشيد زعموط قائد “جيش الشمال” التابع للمعارضة السورية، اليوم السبت، أن منطقة شمال وشرق حلب «غير مرشحة لأي مصالحة».

وصرح القائد في المعارضة السورية، أن «منطقتنا غير مرشحة لأي مصالحة وهي خارج الملعب»، مضيفا: «منطقتنا تقع ضمن إطار أمن تركيا القومي، لهذا السبب سنكون في خندق واحد ضد عدو مشترك»، على حد وصفه.

وحول إشاعة تناقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن مشاورات بين الروس وتركيا لدخول شرطة عسكرية روسية إلى معبر باب السلامة شمال حلب إضافة إلى تسلم النظام إدارته، أوضح: «هذا كلام لا يقبله عقل ومنطق.. كلام ضفادع»، على حد وصفه.

وقبل يومين، نفت الشرطة العسكرية بعفرين التابعة للجيش الوطني، الأنباء التي حدث عن اقتراب تسليم عفرين شمال حلب لقوات النظام.

وذكرت قيادة الشرطة في بيانها: « نؤكد أن الجانب التركي ليس لديه نية لتسليم المنطقة ولا تزال تحت رعايته حتى النهوض بها على جميع المستويات».

كانت انقرة أعلنت مؤخرا، أن لها أسباب تبرر بقاء قواتها في سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو: “سيتعاون الجيشان التركي والأمريكي في منبج، وفيما يتعلق بالمناطق الأخرى لمن سنتركها؟ إذا انسحبنا ربما يعود إليها تنظيم (داعش)، أو منظمة (بي كا كا) الإرهابيين، وربما نظام الأسد”.

ويرى مراقبون، أنه من التصعب التهكن بمستقبل الشمال التركي الخاضع للنفوذ التركي، لكنه سيكون محكوما بالنهاية لتفاهمات أنقرة وموسكو.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قنبلة عنقودية تقتل طفلاً وتصيب آخرين جنوب إدلب

ادلب – مدار اليوم لقي طفل مصرعه، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، اثر ...