الرئيسية / آخر الأخبار / تركيا تراقب الوضع بدرعا وتؤكد عدم سماحها لتعرض إدلب للخطر

تركيا تراقب الوضع بدرعا وتؤكد عدم سماحها لتعرض إدلب للخطر

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

يتابع كبار المسؤولين الأتراك التطورات المتعلقة بماجرى في درعا بقلق بالغ وتخوفات غير مسبوقة لمعرفتهم أن طي النظام وروسيا لملف الجنوب، سوف يفتح بشكل مباشر ملف الشمال السوري الذي تتصدره محافظة إدلب.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو أمس الجمعة: “سنحمي إدلب من الخطر حتى و إن لزم الأمر التدخل عسكرياً”.

وهددت انقرة لأول مرة، الشهر الماضي، بإنهاء مسار أستانا في حال استمرار الهجمات لا سيما الغارات الجوية التي شنتها روسيا والنظام السوري على المحافظة وأدت إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين وهو ما أحرج أنقرة بصفتها الضامن لتنفيذ اتفاق مناطق خفض التصعيد.

ورأى المحللون الأتراك أن هجمات موسكو الجوية الأخيرة رسالة مباشرة منها إلى أنقرة بضرورة تسريع العمل على إنهاء ملف إدلب، وذلك عبر إنشاء نقطة المراقبة الأخيرة في المدينة، وبدء المرحلة المقبلة من التوافقات والمتوقع أنها متعلقة بدرجة أساسية بإنهاء تواجد هيئة تحرير الشام «جبهة النصرة سابقاً» في المحافظة.

وعلى الرغم من أن توافقات المرحلة المقبلة بين تركيا وروسيا في إدلب غير واضحة أو معلنة، إلا أن التطورات تشير إلى أن أنقرة باتت اليوم أمام مواجهة خيارين كل واحد منهما أصعب من الآخر ويتمثلان في اتخاذها خطوات عملية عسكرية على الأرض لمحاربة “هيئة تحرير الشام” أو مواجهة هجوم عسكري روسي كبير.

بدوره، أعرب المحلل العسكري العميد أحمد رحال في وقت سابق، عن تشاؤم حيال وضع المحافظة، لأن مجمل الحلول المطروحة تبدو صعبة التحقق، مشيراً إلى أن من بين الحلول كان حل “هيئة تحرير الشام” وترك السوريين فيها ليختاروا طريقهم، بينما يُعزل الأجانب في مكان ما ليواجهوا مصيرهم مع المجتمع الدولي.

وأشار رحال إلى أن الوضع الحالي في إدلب معقّد بشكل كبير، ويقوم على توازنات دقيقة بين روسيا وتركيا باعتبارها منطقة حدودية، وسيخضع الحل فيها للتوازنات الإقليمية والدولية خلافاً للمناطق الداخلية التي عادت في مجملها لنظام الأسد.

ووفق محللين، تقوم الاستراتيجية التركية لاحتواء الوضع في إدلب على مرتكزات عدة، بدأت عملياً بنشر نقاط مراقبة تركية في المحافظة بموجب اتفاقية “خفض التصعيد” التي وقّعتها مع روسيا وإيران، ثم  التفرغ لموضوع “هيئة تحرير الشام”.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قنبلة عنقودية تقتل طفلاً وتصيب آخرين جنوب إدلب

ادلب – مدار اليوم لقي طفل مصرعه، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، اثر ...