الرئيسية / آخر الأخبار / نتنياهو يبحث مع بوتين ملف القنيطرة…..ومهلة روسية لقرى غرب درعا

نتنياهو يبحث مع بوتين ملف القنيطرة…..ومهلة روسية لقرى غرب درعا

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

يتوقع أن تكون منطقة القنيطرة على طاولة لقاء مرتقب بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في موسكو الأربعاء المقبل، لكونها محاذية للأراضي التي تحتلها إسرائيل في الجولان، في وقت منح فيه الروس مهلة لـ”التسوية” لفصائل غرب درعا.

وقال نتنياهو أمس الاحد: «لن نقبل بتموضع القوات الإيرانية والقوات الموالية لها في أي جزء من الأراضي السورية، لا في المناطق القريبة من الحدود ولا في المناطق البعيدة عنها. وثانياً، سنطالب من خلاله من نظام الأسد وجيشها بالحفاظ الصارم على اتفاقية فك الاشتباك من عام 1974 بحذافيرها».

وحسب مقربين منه، فإن نتنياهو قصد بذلك بنود الاتفاقية التي تمنع جيش الأسد من الوجود بأسلحته الثقيلة في حزام أمني على طول الحدود، وعملياً تمنعه من دخول مدينة القنيطرة الواقعة على الحدود وبقية المناطق الممتدة على الحدود والتي تسيطر عليها حالياً قوات المعارضة.

في السياق، ذكرت مصادر محلية أن مدن وبلدات الريف الغربي لدرعا وافقت على التفاوض مع الروس، إثر منحها، من جانب موسكو، مهلة 48 ساعة للتشاور من أجل “المصالحة” وتسليم السلاح، مشيرة إلى أن القنيطرة غير مشمولة بذلك.

وتحاول فصائل الريف الغربي تحسين شروط الاتفاق مع الجانب الروسي من خلال توحيد جهودها العسكرية، مستفيدة من كون المنطقة قريبة من الجولان، ومن ثم فإن هامش المناورة محدود أمام قوات النظام.

و قد لا يتردد الروس في قصف المنطقة بناء على تفاهم مع الإسرائيليين في حال عدم انصياع الفصائل للإملاءات الروسية، إذ تسعى موسكو للسيطرة على الجنوب السوري برمته، وتضغط على المعارضة من خلال ارتكاب مجازر ضد المدنيين.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحريري يرحب بمقترح موسكو لإعادة اللاجئين السوريين

وكالات _ مدار اليوم رحب رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، بالخطة الروسية ...