الرئيسية / آخر الأخبار / ألمانيا تجبر اللاجئين السوريين الراغبين بالعودة لبلدهم بدفع رسوم لسفارة النظام

ألمانيا تجبر اللاجئين السوريين الراغبين بالعودة لبلدهم بدفع رسوم لسفارة النظام

الرابط المختصر:

برلين _ مدار اليوم

أصدرت الحكومة الألمانية قرارا أجبرت بموجبه الحاصلين على حق الحماية بالذهاب الى سفارة الأسد في برلين لتجديد جوازات سفرهم ودفع الرسوم إذا أرادوا مغادرة الاراضي الالمانية.

وقال ناشطون سوريون في ألمانيا، إن الحكومة الالمانية بهذا القرار تطلب من اللاجىء السوري اعلان خضوعه لنظام الاسد، بل ودعمه مادياً، ليكون ثمنا لسلاح يقتل فيما بعد المدنيين في سوريا.

وتعليقا على هذا القرار الجديد، رأى عدد من اللاجئين والناشطين السوريين في ألمانيا، بأنه مخالف لشرعة حقوق الانسان، وقوانين اللجوء الدولية.

وقال فادي جومر في منشور على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”: “تبدو الحكومة الالمانية المنتخبة اليوم، وبسبب ألعاب الاعلام والسياسة، والمتاجرة بقضية اللاجئين، أقرب دولة منتخبة بحرية في العالم لنظام الاسد”.

وأشار إلى أنه يجب على كل سوري يظهر في أي وسيلة اعلامية، او حتى يكتب منشوراً او تعليقاً في وسائل التواصل الاجتماعي، الإمتناع عن مديح حكومة المستشارة الالمانية انجيلا ميركل بعد صدور هذا القرار.

من جانبها، رأت سماح يازجي أن اللاجىء ممنوع من المعاملة مع سفارة الأسد تحت طائلة سحب اللجوء وإعادة إرجاعه لبلده، في بعض الدول الأوروبية.
واوضحت: “طالما ذكر في ملف لجوئه أنه هرب من وحشية النظام فيمنع عليه التعامل مع سفارة الأسد، أما من لجأ لأراضيها بسبب الخوف من الجماعات الاسلامية المتشددة في سوريا، فتم إعطاؤه حماية مؤقتة، وغالبا فالقرار يشمله فقط”.
ويرى متابعون، أن حكومة ميركل، اضطرت لتقديم تنازلات بخصوص اللجوء والهجرة ولاسيما للحزب الاشتراكي الديمقراطي عندما شكلت ائتلافها الحكومي الجديد، وما القرارات الأخيرة والتشدد حيال اللاجئين إلا في هذا الإطار.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قنبلة عنقودية تقتل طفلاً وتصيب آخرين جنوب إدلب

ادلب – مدار اليوم لقي طفل مصرعه، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، اثر ...