الرئيسية / آخر الأخبار / لاجئون في المانيا ينقلون تجربتهم عن الاندماج عبر ثلاثة أجيال

لاجئون في المانيا ينقلون تجربتهم عن الاندماج عبر ثلاثة أجيال

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

عقدت بمدينة دوسلدورف الألمانية، ندوة عن الهجرة واللجوء والاندماج، تحدث عدد من المهاجرين ومن أجيال مختلفة عن تجاربهم والصعوبات التي واجهتهم للاندماج في المجتمع الألماني، مؤكدين أن تعلم اللغة هو مفتاح الاندماج.

تحدث بعض الحاضرين من اللاجئين السابقين والحاليين ومن أجيال مختلفة عن تجاربهم الشخصية في الاندماج، بعد مناقشة أسباب الهجرة من بلدان مختلفة مثل سوريا والعراق إلى ألمانيا من قبل بعض الخبراء.

وافتتح رئيس مركز نافند للدراسات الكردية، متين إنجسو الندوة معرجا على تجربته، مشيرا الى أنه نفسه كان لاجئاً يوماً ما، مؤكدا في حديثه على أن الاندماج في السابق كان أصعب لـ “عدم وجود ثقافة الترحيب مثل الآن”.

وتابع: ” لم أستطع العمل في مجال مهنتي”. وحتى طلب اللجوء الذي تقدمت به لم يتم قبوله إلا بعد 15 سنة، كما يقول، وذلك بعد رفضه عدة مرات.

وعن أسباب صعوبة اندماج بعض اللاجئين في ألمانيا يقول “أحياناً يكون ما يأمله المجتمع الألماني من اللاجئ صعب التطبيق”.

أما اللاجئ العراقي السابق، جوهر خرانة، فتحدث عن صعوبة تعلم اللغة الألمانية عندما قدم إلى البلاد عام 1996، ويقول إنه “لم تكن هنالك دورات للاندماج كالمتوفرة حالياً”.

وأضف: “ربما تلاحظون أن لغتي الألمانية ليست ذات مستوى أكاديمي عالٍ، لكن لا تنسوا أنني تعلمت الألمانية بنفسي دون حضور أي دورة للغة”.

لكن اللاجئة السورية الشابة سوز علي، التي وصلت إلى ألمانيا قبل خمس سنوات مرت بتجربة مختلفة، فلم تواجه أي صعوباتة، وترى أن “قرار المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بإلزام اللاجئ بتعلم اللغة الألمانية للمستوى (B1) كحد أدنى، شيء رائع”.

وأشارت إلى أنها تعلمت المراحل المتقدمة من اللغة رغم أنها كانت تشارك كمتطوعة في عدة منظمات. وتقول سوز إنها تحب “العمل التطوعي كثيراً كنوع من رد الجميل لهذا البلد الذي احتضنني”.

صار احتمال تحوّل معظم اللاجئين إلى شتات أكثر ترجيحاً، في ظل نجاحات حققوها، واندماجهم مع المجتمعات المضيفة، ونيلهم مالم يحصلوا عليه في بلدانهم الأم.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

البنتاغون: منظومة”إس-300″ في سورية لا تؤثر على عملياتنا هناك

سوريا – مدار اليوم 20/11/2018 أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، اريك ...