الرئيسية / آخر الأخبار / مفاوضات لإخراج الميليشيات الطائفية من كفريا والفوعة

مفاوضات لإخراج الميليشيات الطائفية من كفريا والفوعة

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

تدور مفاوضات لإخراج الميليشيات الطائفية من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، بالتزامن مع الحديث عن مستقبل المحافظة بعد الاقتراب من إغلاق ملف الجنوب.

وذكرت مصادر اعلامية، أن مفاوضات تجري بين “هيئة تحرير الشام” من جهة، والميليشيات الموالية لإيران المحاصرة في بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب من جهة ثانية، بهدف التوصل لاتفاق لإجلاء الاخيرة منهما، بعد رفضهم الخروج في أيار الماضي.

وأكدت المصادر لبلدي نيوز، أن إدلب تسير إلى المراحل النهائية من تطبيق بنود أستانا المتعلق بخفض التصعيد في المنطقة، والتي من بينها خروج كامل الميلشيات من البلدتين إلى مناطق سيطرة النظام وحلفائه.

ولفتت، إلى أن أحد العروض التي قدمت للميليشيات المحاصرة في البلدتين من قبل الفصائل في الشمال، الخروج بشكل سلمي خلال مهلة محددة، أو أن عملية عسكرية كبيرة ستشن ضد البلدتين ويتم تحريرها بشكل كامل من جميع الميليشيات الموجودة فيها.

وقالت المصادر: إن الفصائل تنتظر الرد النهائي من الميليشيات التي باتت أمام خيار وحيد، هو الخروج سلميا أو المواجهة.

وياتي هذا، بعدما أكد مصدر عسكري، السبت الماضي، أن العملية ستكون بقيادة “هيئة تحرير الشام” إلى جانب الفصائل الموجودة في محيط البلدتين، ومن بينها “جبهة تحرير سوريا”.

وتقع بلدتا كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي، وتبعدان عن مدينة إدلب من ستة إلى سبعة كيلومترات، ويصل بينهما طريق على مسافة كيلومترين فقط.

وحافظت طوال ثلاث سنوات على حدودها العسكرية داخل إدلب، رغم الترسانة العسكرية الكبيرة التي تملكها فصائل المعارضة في محيطها.

ووجهت اتهامات لـ “هيئة تحرير الشام”، على مدار السنوات الثلاث الماضية، بمنع أي عمل عسكري للسيطرة على البلدتين، وذلك ضمن الاتفاق الموقع مع الجانب الإيراني، المعروف باتفاق “المدن الخمس”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تطمين هام من الهجرة التركية للسوريين بشأن تحديث “الكملك”

اسطنبول – مدار اليوم طمئنت إدارة الهجرة التركية، السوريين بشأن الحصول على ...