ويأتي هذا، بعد 3 أيام من تقرير لصحيفة “يني شفق”، كشف عن مساعٍ تركية للتوصل إلى اتفاق مع الروس يقضي بإخراج النظام السوري والإيرانيين من حلب ووَضْعها تحت إدارة أنقرة وإلحاقها بالريف الشمالي والغربي وإدلب.