الرئيسية / آخر الأخبار / بيونغ يانغ تحايلت على العقوبات وأرسلت فنييها لمصانع الأسد العسكررية

بيونغ يانغ تحايلت على العقوبات وأرسلت فنييها لمصانع الأسد العسكررية

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

كشفت تقارير صحفية أن فنيين من كوريا الشمالية وزاروا سوريا، وعملوا في قطاعات عسكرية للأسد نيابة عن الكيانات الخاضعة للعقوبات الاميركية والاوروبية على الأخير.

وبحسب ماذكرت جريدة “الشرق الأوسط”، فإنه تُبلغ عام 2018 عن زيارات إضافية إلى سوريا في 2016 – 2017 لفنيين من كوريا الشمالية، مرتبطين بنشاطات محظورة، كانوا يعملون لصالح مصانع دفاعية تابعة للاسد (معمل الدفاع).

وأوضح تقرير للأمم المتحدة، أن بين هؤلاء الفنيين،  ثلاثة مواطنين كوريين شماليين غادروا سوريا في ربيع عام 2017، وهم (يونغ كيونغ سونغ وكيم جونغ جيل وكيم ثاي هيون).

وأضاف أن ثلاثة خبراء كوريين شماليين آخرين هم (كيم يونغ تشول، ورو جونغ ميونغ، وري سونغ) وصلوا إلى سوريا في 3 أيار 2017، واستقبلهم العقيد (سامر حيدر) العضو في دائرة الدفاع الجوي التابعة لقوات النظام.

وبحسب التقرير فإن “الأفراد الثلاثة حصلوا على تأشيرات مدتها ثلاثة أشهر صادرة عن السفارة السورية في بيونغ يانغ، وأن أسماءهم وأرقام جوازاتهم تختلف عن مجموعات الفنيين الكوريين الشماليين الذين انخرطوا في نشاطات صواريخ باليستية وغيرها من النشاطات المحظورة.

وكشف المحققون أن مواطنين سوريين انخرطوا في سمسرة أسلحة نيابة عن كوريا الشمالية، إذ إنهم حاولوا القيام بعمليات بيع لمجموعة من الدول الشرق الأوسطية والأفريقية، عارضين أسلحة تقليدية وفي بعض الحالات صواريخ باليستية، لجماعات مسلحة في اليمن وليبيا”.

وتعرف العلاقات بين نظامي الأسد، وجونغ أون بأنها وثيقة، حيث مازالت بيونغ يانغ، تدعم حكومة النظام في قمعها للثورة السورية، أمنيا وعسكريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو تسابق تحركات دولية لقطع الطريق على خطواتها في سوريا

وكالات _ مدار اليوم أعلن مصدر روسي مطلع، عن أن موسكو لا ...