الرئيسية / آخر الأخبار / حل عقدة “تحرير الشام” مفتاح إنقاذ إدلب

حل عقدة “تحرير الشام” مفتاح إنقاذ إدلب

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

تترقب المعارضة السورية نتائج المباحثات الروسية – التركية لمعرفة مصير محافظة إدلب في ظل استمرار حشد النظام قواته تحضيراً لعملية عسكرية مرتقبة فيها.

وأجمعت مصادر في المعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان على أن الجهود الآن تنصب في اتجاه الضغط على (هيئة تحرير الشام) لحلّ نفسها أو الابتعاد عن إدلب لتلافي هجوم قوات النظام.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لجريدة “الشرق الأوسط” إن الخيار “قد يكون موجوداً في ريف حلب الشمالي الشرقي، ريثما يجري التوصل لعملية دمج (تحرير الشام) أو حلها”، مشيراً إلى أن “المعضلة الأساسية في الهيئة تكمن في مصير القادة والعناصر الأجانب وكيفية التعامل معهم”.

وقال مصطفى سيجري رئيس المكتب السياسي في “لواء المعتصم” في شمال سوريا، ومصدر عسكري في إدلب، إن الحل الأمثل يكون بحل “الهيئة” نفسها كي تسقط أي ذريعة للمعركة.

وأضاف أن الحل الأمثل يكون بحل “الهيئة” نفسها كي تسقط أي ذريعة للمعركة، خصوصا مع التقارب الحاصل بين أكبر مجموعتين في الشمال وهما الجيش الوطني و”الجبهة الوطنية للتحرير” التي كانت قد تلقت دعوة من الأولى للتوحد.

ويأتي كلام سيجري بعد ساعات من تصريحات وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، مع نظيره وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، حول مصير إدلب، التي رأت فيها المعارضة مؤشرات من قبل أنقرة لإنهاء ملف “هيئة تحرير الشام”.

وتعتبر التصريحات التركية حول إدلب حاليًا “أقل حزمًا” عن سابقتها، وكانت آخر التصريحات لجاويش أوغلو، إذ هدد فيها بالانسحاب من اتفاق أستانا عند بدء أي عمل عسكري من جانب النظام أو روسيا.

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهجرة التركية: عدد السوريين ارتفع 33 ألفًا خلال شهر

اسطنبول _ مدار اليوم ارتفع عدد السوريين في تركيا بزيادة أكثر من ...