الرئيسية / آخر الأخبار / مساعٍ روسية لحسم ملف “النصرة” وإدلب قبل قمة الدول “الضامنة”

مساعٍ روسية لحسم ملف “النصرة” وإدلب قبل قمة الدول “الضامنة”

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

يزور وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو موسكو الجمعة، لبحث مصير إدلب وعزل «جبهة النصرة» قبل القمة الروسية – التركية – الإيرانية في طهران يومي 7 و8 الشهر المقبل.

وبحسب مصادر اعلامية يتوقع أن تجري مشاورات إضافية لعقد القمة الروسية – التركية – الألمانية – الفرنسية بعد ذلك وقبل مؤتمر الجمعية العامة للأمم المتحدة في النصف الثاني من أيلول المقبل.

ويرجح أن تصب جميع هذه الاتصالات في بلورة أرضية دولية – إقليمية تسمح للمبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا بالمضي قدماً في تشكيل اللجنة الدستورية، واستضافة لقاء لممثلي الدول الثلاث الضامنة لعملية آستانة (روسيا، إيران، تركيا) في جنيف، الشهر المقبل.

كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال أمس الاثنين، إن «المهمة الأساسية في المرحلة الراهنة تتمثل في ضرورة إجراء عملية فرز كامل تفضي إلى ابتعاد فصائل المعارضة، التي تبدي استعدادها للانخراط في العملية السياسية، عن مسلحي (جبهة النصرة).

وطلبت أنقرة في وقت سابق منحها مهلة إضافية لإنجاز عملية «عزل النصرة»، وهو أمر تحفظت عليه موسكو وأعلنت أن «من حق دمشق القيام بعمليات عسكرية ضد الإرهابيين الذين يواصلون شن هجمات تنطلق من إدلب».

واتفق وزيرا خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو وسيرغي لافروف الثلاثاء الماضي، في مؤتمر صحفي على ضرورة حل ملف إدلب بشكل مشترك.

وشدد جاويش أوغلو، على أن قصف كافة إدلب والمدنيين بذريعة وجود “إرهابيين” يعني القيام بمجزرة، مؤكدًا “نأمل إيجاد حل لإدلب في سوريا بالتعاون مع رورسيا”.

واعتبر الوزير التركي أنه ينبغي تحديد “الإرهابيين” ومحاربتهم، ولا يصح شن حرب شاملة على إدلب وقصفها بشكل عشوائي.

ويأتي هذا في وقت “حساس” تمر به إدلب، والحديث عن نية قوات الأسد بدء عملية عسكرية في المحافظة، بعد استقدام تعزيزات للجبهات المحيطة بها.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...