الرئيسية / آخر الأخبار / خلاف بين أردوغان وبوتين على آليات فرض لهدنة في إدلب

خلاف بين أردوغان وبوتين على آليات فرض لهدنة في إدلب

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

شهدت القمة الثلاثية بين زعماء تركيا وروسيا وإيران حول إدلب اختلافًا بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان حول تطبيق وقف إطلاق نار في المحافظة.

ودعا أردوغان في كلمة له خلال القمة اليوم الجمعة، إلى تطبيق وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، وإضافة بند الهدنة في المحافظة في البند الثالث من البيان النهائي المشترك.

وأكد الرئيس التركي على كلمة الهدنة وعلى جعل المصطلحات بخصوصها واضحة، داعيًا إلى إعطاء فرصة للمدنيين للعيس بسلام.

وقال، “لا يمكننا أن نرضى بترك إدلب تحت رحمة نظام الأسد، الذي ما تزال مجازره ضد شعبه حاضرة في أذهاننا”.

وأضاف، “إذا تمكنا من إعلان وقف إطلاق نار فإنه سيكون من أهم خطوات هذه القمة، وهذا الأمر سيطمئن ويُريح المدنيين بشكل كبير جدًا”.

وربط الرئيس التركي، الوضع في محافظة إدلب بالأمن القومي التركي، مشيرًا إلى أن الأمر لا يتوقف عند مستقبل المحافظة، بل مستقبل سوريا السياسي.

إلا أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اعتبر أنه لا يمكن تطبيق وقف إطلاق النار في إدلب، وإبرام هدنة مع “جبهة النصرة” التي تقوم بقصف حميميم بالطائرات المسيرة.

وظهر الاختلاف واضحًا بين الرئيسين حول تطبيق الهدنة، إلى أن وافق الرئيس روحاني ما عرضه أردوغان حول تطبق وقف إطلاق النار.

وظهرت موافقته بالقول: “أوافق على كلمة الرئيس التركي وندعو العناصر الإرهابية على ترك إدلب والخروج منها”.

ومن المفترض أن يخرج الزعماء الثلاثة، رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين وحسن روحاني، بمؤتمر صحفي بعد الانتهاء من القمة الثلاثية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحيفة تشرين: تعديلات بشأن المغادرة من المطارات والمنافذ الحدودية السورية

دمشق – مدار اليوم تعتزم حكومة الأسد، اتخاذ قرار بشأن المغادرة من ...