الرئيسية / آخر الأخبار / ديمستورا يتخوف من معركة بإدلب وواشنطن تطالب بالتمييز بين المعارضة و”المتطرفين”

ديمستورا يتخوف من معركة بإدلب وواشنطن تطالب بالتمييز بين المعارضة و”المتطرفين”

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أبدى المبعوث الأممي الخاص لسوريا، ستيفان دي ميستورا تخوف المنظمة الدولية، من التبعات “المروعة” لمعركة محتملة في إدلب، في وقت طالبت فيه واشنطن، الجانب الروسي بالتمييز بين “المعارضة المعتدلة”، و”الإرهابيين” بالمحافظة.

وقال دي ميستورا في كلمة ألقاها اليوم الجمعة، في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول إدلب: “إن أي معركة في المحافظة ستكون مروعة ونخشى على المدنيين في المنطقة”، مشيراً إلى أنه لم يتلق بعد أي معلومات دقيقة عن نتائج القمة الثلاثية (الروسية التركية الإيرانية) في طهران حول سوريا.

وأردف: “نود أن نرى إلى ماذا سيؤدي ذلك عمليا، نعول على التفاهم الروسي التركي لأنه بالغ الأهمية في سوريا وخاصة إدلب”.

ورأى المبعوث الأممي أنه من الواجب توفير ممرات آمنة للمدنيين الذين يريدون مغادرة إدلب، حال تطلبت الضرورة، مشيرا إلى استعداد الأمم المتحدة العمل مع كل الجهات على الأرض على ذلك.

ودعا جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك دول منطقة الخليج، لاستغلال نفوذها من أجل ضمان انفصال المعارضين المعتدلين في المنطقة عن “الإرهابيين”، بحسب وصفه.

 بدورها، أشارت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، إلى أن الجرائم التي ارتكبت على يد نظام الأسد ستكون وصمة عار في وجه مجلس الأمن الذي لم يتحرك مراراً وتكراراً بسبب الفيتو الروسي”.

وأضافت: “تشعر بالقلق الشديد لوجود الجماعات الإرهابية في إدلب، هناك طرق عديدة لمحاربتها وليس عن طريق هجمات عسكرية، التي تستهدف الذين انتفضوا ضد الأسد”.

يذكر أن تصريحات المبعوث الأممي مؤخرا حول إدلب، لاقت انتقادات حادة على مستوى الداخل السوري، حتى أنه وصف بـ “شريك الأسد وروسيا في تهجير الشعب السوري وزيادة معاناته”، خلال مظاهرات اليوم الجمعة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

النظام يُحضّر لقانون إعلام جديد يوسع رقابته على مواقع التواصل

دمشق – مدار اليوم يعمل نظام الأسد حالياً لإصدار قانون جديد للإعلام، ...