الرئيسية / آخر الأخبار / واشنطن تنعي أستانا وتحذر موسكو وطهران من مهاجمة إدلب

واشنطن تنعي أستانا وتحذر موسكو وطهران من مهاجمة إدلب

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

تبادلت الولايات المتحدة وروسيا التحذيرات من على منبر مجلس الأمن، في نيويورك، حيال ما يبدو أنه هجوم وشيك تعتزم قوات الأسد القيام به، بدعم من موسكو وطهران، في محاولة لبسط سيطرتها بالقوة العسكرية على محافظة إدلب.

ورفضت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي الأكاذيب الفاضحة لنظيرها الروسي فاسيلي نيبينزيا في شأن الحرب على الإرهاب، محذرة مجدداً كلاً من روسيا وإيران ونظام الأسد من عواقب وخيمة إذا مضوا في خططهم الراهنة لمهاجمة إدلب، أكان بالأسلحة الكيماوية أو بسواها.

وقالت: “لم نرَ أي إجراءات تشير إلى أن روسيا وإيران والأسد مهتمون بحل سياسي”، وإنما “تصرفات جبناء مهتمين بغزو عسكري دموي لإدلب”.

وأضافت بأن “آستانا فشلت. لقد فشلت في وقف العنف أو الترويج لحل سياسي”، مؤكدة أن الولايات المتحدة “لن تسمح لإيران، من خلال واجهة عملية آستانة، بخطف مستقبل الشعب السوري”.

ثم تكلم المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، زاعما أن “عدداً من الدول الغربية يستعد لتنفيذ تدخل عسكري ضد نظام الأسد، وشن ضربة على مواقع حكومية، بذريعة الرد على استخدامه للمواد السامة”.

بدوره، حذر المندوب الفرنسي فرنسوا دولاتر من أن الهجوم على إدلب “سيكون الأكثر دموية في السجل الطويل للحرب الدامية”، مضيفاً أنه “ليس صحيحاً أن الأسوأ في سوريا صار وراءنا؛ الأسوأ لا يزال ماثلاً أمامنا”.

ويعتبر مراقبون أن تصريححات واشنطن وممثلي الدول الغربية، أعطت رسالة واضحة لموسكو، بأن الإقدام على تحرك عسكري واسع في إدلب، لن يكون مقبولا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

التجمع الديمقراطي السوري: الحراك الثوري والرفض الدولي منعا مهاجمة ادلب

اسطنبول – مدار اليوم أكد التجمع الديمقراطي السوري المعارض، أمس السبت، أن ...