الرئيسية / آخر الأخبار / لافروف في برلين لإبعادها عن المشاركة بضربة محتملة ضد النظام

لافروف في برلين لإبعادها عن المشاركة بضربة محتملة ضد النظام

الرابط المختصر:

وكالات _ مدار اليوم

بدأ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الجمعة، جهداً لإقناع ألمانيا بعدم الانخراط في حملة غربية جديدة تقودها واشنطن في سوريا.

وقالت مصادر عسكرية روسية، إن الزيارة تهدف إلى إقناع برلين بالعدول عن المشاركة في أي نشاط عسكري يمكن أن تقوم به واشنطن وعدد من العواصم الغربية في سوريا.

وكانت ألمانيا أعلنت أنها قد تنضم إلى تحرك عسكري لتوجيه ضربة إلى قوات الاسد، في حال تم استخدام السلاح الكيماوي في إدلب.

وأمس دعا المبعوث الأمريكي الخاص بالشأن السوري، جيمس جيفري، ألمانيا للمشاركة بعمل عسكري مشترك ضد النظام السوري في حال استخدم الكيماوي في إدلب، مؤكدة أنه سيكون “أكبر” عما سبق.

وأشار جيفري خلال زيارة له إلى برلين، إلى أن أفضل طريقة تثبت بها ألمانيا دعمها السياسي للعملية العسكرية المحتملة على سوريا يجب ألا تكون بالكلام فقط، بل من خلال التضامن العسكري مع الغرب.

وكان لافروف مهد لزيارته بتصريح موجه إلى ألمانيا تحديداً عندما قال إن «التعاون الروسي الألماني في سوريا بقي متعذراً بسبب التزام الألمان بموقف أوروبي مشترك حول عدم القبول بتقديم أي مساعدات لسوريا قبل إطلاق عملية سياسية».

إلى ذلك، أعلن وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس، أن بلاده مستعدة للمساهمة في إعادة إعمار سوريا، إذا تم التوصل إلى حل سياسي يؤدي إلى انتخابات حرة في سوريا.

وسبق أن أيدت ألمانيا الضربة العسكرية التي شنتها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد النظام السوري، في نيسان الماضي، لكنها لم تشارك بها بسبب عرقلة البرلمان لذلك.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرطة الروسية تُخلي نقاط تمركزها في ريف حمص الشمالي

حمص _ مدار اليوم أخلت الشرطة العسكرية الروسية نقاطها التي نشرتها في ...