الرئيسية / آخر الأخبار / عرض روسي بعملية “محدودة” بإدلب…وتشكيك ألماني ببقاء الأسد في السلطة

عرض روسي بعملية “محدودة” بإدلب…وتشكيك ألماني ببقاء الأسد في السلطة

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

رجحت أوساط روسية أن يسعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، غداً الاثنين، في سوتشي، إلى إقناعه بأنه في حال فشلت مساعي الحل السياسي، فلن يكون ثمة بديل عن إطلاق عملية عسكرية محدودة ودقيقة، في إدلب، في وقتت شككت فيه ألمانيا، ببقاء الأسد في السلطة مستقبلا.

وقال مصدر دبلوماسي روسي، إن فكرة الممرات الإنسانية التي دعت إليها موسكو يمكن أن تشكل مدخلاً مناسباً لتقريب وجهات النظر مع الجانب التركي الذي دعا في وقت سابق إلى إعلان هدنة في إدلب.

في سياق متصل، أشار المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، إلى أن المبادرات التي ستطلق بعد زيارة الرئيس التركي إلى مدينة سوتشي الروسية غداً للقاء نظيره الروسي «ستكون مهمة جداً».

إلى ذلك، فشل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تقريب وجهات النظر مع ألمانيا حول ضرورة عدم مشاركة برلين في عملية عسكرية غربية محتملة في سوريا.

وشدد وزير الخارجية الألماني، الرافض لإطلاق أنقرة عملية عسكرية واسعة النطاق في إدلب، نظراً إلى وجود خطر على حياة المدنيين حال بدأت.

وشكك الوزير الألماني في احتمال بقاء بشار الأسد في السلطة مع بدء العملية السياسية في سوريا بالقول: «في إطار هذه العملية سيتم تشكيل لجنة دستورية كي تبدأ لاحقا العملية الديمقراطية. وأشك في أن يفتتح أفق طويل الأمد أمام الأسد في نهايتها».

وأشار ماس إلى اختلاف موقفي روسيا وألمانيا حيال إعادة إعمار سوريا، مضيفا أن إعادة الإعمار لن تكون ممكنة إلا إذا كانت هناك «عملية سياسية واضحة» في البلاد تحت رعاية الأمم المتحدة.

ويأتي هذا، فيما تسعى واشنطن لإقناع برلين بالمشاركة في أي عمل عسكري ضد نظام الأسد، حال استخدامه الكيماوي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“قسد” تصدر تعميماً للمخالفات الواقعة على أراضيها العامة

الرقة – مدار اليوم أصدر مجلس الرقة المدني التابع لـ”اللإدارة الذاتية” الكردية ...