الرئيسية / أخبار / واشنطن تلمح إلى معاقبة “سوخوي” الروسية إذا هوُجمت إدلب

واشنطن تلمح إلى معاقبة “سوخوي” الروسية إذا هوُجمت إدلب

طائرات ودبابات روسية لإيران رغم الاحتجاجات الأميركية
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

تدرس الولايات المتحدة فرض عقوبات على الشركة الروسية العملاقة “سوخوي” المصنعة للطائرات في حال تم الربط بين طائراتها وبين الهجمات الكيماوية في سوريا، وذلك ضمن تحذير جديد أطلقته واشنطن، في محاولة منها لإيقاف أي هجوم كيماوي جديد تشنه قوات الأسد على إدلب.

وألمح نائب رئيس الخزانة الأمريكية، مارشال بلينغسليا إلى أن بلاده ستدرج الشركة الروسية على قائمة العقوبات لأنها سمحت باستخدام إحدى طائراتها في هجوم عام 2017 على ريف إدلب بالسلاح الكيماوي.

وقال: “نحن قلقون للغاية من أن طائرتهم ربما تكون قد استخدمت في هجمات بالأسلحة الكيماوية على أناس أبرياء في سوريا، فإذا ثبت ذلك بالفعل، فإن هذا غير مقبول”.

وأشارت صحيفة “وول ستريت جورنال”، الأميركية إلى وجود قلق لدى المسؤولين الأمريكيين من احتمال وقوع هجوم كيماوي آخر مع اقتراب قوات النظام من آخر معاقل الثوار في إدلب، الأمر الذي دفعهم لتكثيف الضغط على موسكو والنظام.

وكانت “سوخوي” قد أُدرجت في أواخر العام الماضي في قائمة وزارة الخارجية الأميركية للشركات التي تعمل في قطاعات الدفاع والاستخبارات الروسية.

ويأتي هذا، فيما أسفرت ضغوط غربية وتركية على روسيا عن تأجيل قوات الأسد شن هجوم واسع على إدلب شمال غربي البلاد وإعطاء أنقرة مهلة أسابيع لتفكيك “هيئة تحرير الشام”» التي تضم «فتح الشام» (النصرة سابقا).

وأوضحت مصادر غربية أن ضغوطاً مارستها واشنطن على موسكو ساهمت في تأجيل معركة إدلب وإعطاء فرصة لتركيا لـ«تفكيك (جبهة النصرة) وعزلها عن باقي المقاتلين، بحسب ماذكرت جريدة “الشرق الأوسط”.

وبحسب مراقبين، فإن تحذيرات واشنطن، لاترتقي الى مستوى التهديدات في إدلب، لانها تنصب فقط على منع نظام الأسد وحلفائه من استهداف المحافظة بالكيماوي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قنبلة عنقودية تقتل طفلاً وتصيب آخرين جنوب إدلب

ادلب – مدار اليوم لقي طفل مصرعه، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، اثر ...