الرئيسية / آخر الأخبار / وثيقة “الدول المصغرة للحل السوري تجُسّ نبض “الدول الضامنة”

وثيقة “الدول المصغرة للحل السوري تجُسّ نبض “الدول الضامنة”

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

خرجت “مجموعة الدول المصغرة” وهي الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا والأردن والسعودية، بجملة مبادئ حول مستقبل الحل في سوريا، في مشهد سياسي ترجم بعملية اختبار لثلاثي أستانا (تركيا، إيران، روسيا).

ورأى المستشار الإعلامي للهيئة العليا للمفاوضات، يحيى العريضي، أن محتوى وثيقة “الدول المصغرة” الجديدة واضح للجميع، وفيها بعض النقاط القيّمة والتي لها صفة عملية ميدانية حاسمة، وإلى جانبها نقاط إشكالية يجب النقاش حولها في الأيام المقبلة.

واعتبر العريضي أن المشهد السياسي الحالي لسوريا يتلخص في مقاربتين، الأولى للدول المصغرة والأخرى لروسيا، والمحوران يتشاورا، مشيرا إلى أن موسكو لن توافق على المبادئ المطروحة في الوثيقة بسهولة، لكنها المخرج الوحيد لها.

بدوره، قال المتحدث الإعلامي لوفد المعارضة إلى أستانا، أيمن العاسمي، إن المبادئ المطروحة لها جوانب إيجابية وسلبية، مؤكدًا أنها غير رسمية، ما يعني أن “الدول المصغرة” تحاول اختبار الدول “الضامنة” وهي تركيا وروسيا وإيران.

ويتجلى الجانب السلبي للمبادئ، بحسب العاسمي، من كون الوثيقة تجاوزت رغبة الشعب السوري في اختيار الحل الذي يريده وشكل الحكم والدولة، كما تجاوزت البنود الـ 12 التي تحدث عنها المبعوث الأممي الى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وأوضح بأن الجانب الإيجابي الذي جاءت به الوثيقة فيتعلق بالإصلاحات الدستورية، إذ لن تبقى الصلاحيات بيد رئاسة الجمهورية، كما أشارت إلى نقطة أساسية بحسب العاسمي وهي مراقبة مدنية للجهاز الأمني.

وتعكس وثيقة الدول المصغرة بحسب مراقبين، موقف واشنطن بعد تسليم السفير جيمس جيفري  مسؤولية الملف السوري. وناقش مسؤولون أميركيون هذه الأفكار مع شخصيات في هيئة  المفاوضات العليا المعارضة.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قنبلة عنقودية تقتل طفلاً وتصيب آخرين جنوب إدلب

ادلب – مدار اليوم لقي طفل مصرعه، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، اثر ...