الرئيسية / آخر الأخبار / تحضيرات روسيا والأسد لتطبيق بنود “سوتشي”

تحضيرات روسيا والأسد لتطبيق بنود “سوتشي”

الرابط المختصر:

سوريا – مدار اليوم

02/09/2018

أقدمت القوات الروسية اليوم على إخلاء معسكراً لقوات الأسد والميليشيات التابعة له من مدينة محردة في ريف حماة الغربي، فيما أنهى سهيل الحسن عقود 6500 من عناصره المنتشرين في عموم سوريا.

ذكر “المرصد 80” أن الشرطة الروسية طردت قوات الأسد من معسكر محردة الذي يضم العشرات من الآليات الثقيلة والمدافع، وذلك بعد زيارة وجهاء المدينة إلى مركز القيادة العسكرية الروسية في مطار حميميم بريف اللاذقية.

وكانت فصائل المعارضة العاملة في ريف حماة قد أعلنت في وقت سابق، أن مدينة محردة ليست هدفاً عسكرياً في رسالة تطمين لأهالي المدينة ذات الغالبية المسيحية.

الا أن الدفاع الوطني التابع لقوات الأسد كان قد استهدف البلدة بالقذائف واتهم بها المعارضة المسلحة. بالإضافة الى استهدافه بلدة حلفايا المجاورة لها بالصواريخ ما أدى الى مقتل عدة أشخاص.

فيما أنهى العميد في قوات الأسد سهيل الحسن والملقب بالنمر عقود 6500 عنصر من قواته المنتشرين في عموم سوريا بشكل مفاجئ ومباشر.

وقاتلت قوات “النمر” في عدة مناطق سورية، بدءًا من مدينة مورك بريف حماة وصولًا إلى مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، لينتقل بعدها إلى مدينة حلب، وفيما بعد إلى الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي ومحافظتي درعا والقنيطرة.

وكان نظام الأسد قد حل مطلع أيلول الحالي، كتائب “مغاوير البعث” في حمص، بحسب ما أعلن قائدها جهاد بركات الذي قال “إن العمليات القتالية لقوات البعث انتهت بشكل كامل”.

وتتركز معارك الأسد حاليًا في البادية السورية ضد تنظيم “داعش”، والذي يتحصن في عدة جيوب أبرزها في بادية دير الزور ومنطقة تلول الصفا في بادية السويداء الشرقية.

وتتزامن هذه الخطوات مع الحديث عن قرب الإنتهاء من العمليات العسكرية على الأرض، خاصةً بعد التوصل لاتفاق بين روسيا وتركيا فيما يخص ملف ادلب والذي يقضي بإنشاء منطقة عازلة.

 

 

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تشاووش أوغلو: لا حاجة لقمة تركية روسية بشأن ادلب

وكالات – مدار اليوم أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم ...