الرئيسية / آخر الأخبار / أنقرة تعزز قواتها بعد اتفاق بادلب وتحشد لتأييده بمجلس الأمن

أنقرة تعزز قواتها بعد اتفاق بادلب وتحشد لتأييده بمجلس الأمن

الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

أرسلت تركيا قوات خاصة إلى إدلب لتعزيز نقاط المراقبة، كخطوة أولى بعد الاتفاق على إنشاء منطقة عازلة بين مناطق سيطرة النظام والمعارضة، في وقت أعلنت فيه باريس، أن أنقرة طلبا دعمها لإتفاق المحافظة في مجلس الأمن.

وذكر موقع “haberler” التركي اليوم السبت، أن كتيبة من القوات الخاصة “كوماوندز” أرسلها الجيش التركي من محافظة تونجلي التركية إلى إدلب، لتعزيز نقاط المراقبة المنتشرة، بموجب اتفاق “تخفيف التوتر”.

وقال الموقع إن إرسال القوات جاء بموجب الاتفاق الذي يقضي بإرسال قوات إضافية إلى المحافظة.

ويعتبر هذا التحرك الأول من نوعه بعد توقيع الاتفاق الروسي- التركي حل إدلب، والذي قضى بإنشاء منطقة عازلة، وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط للفصائل العاملة فيها.

إلى ذلك، تتحرك أنقرة دبلوماسيًا باتجاه دعم اتفاقها الموقع مع موسكو بشأن محافظة إدلب السورية في مجلس الأمن.

وجاءت بداي الحراك الددبلوماسي من فرنسا، إذ طلبت تركيا منها دعم الاتفاق في الجلسة المقررة للجمعية العمومية الأسبوع المقبل.

وأشار وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، لصحيفة “لوموند” الفرنسية، إلى أن تركيا طلبت من فرنسا “دعم” الاتفاق حول محافظة إدلب في مجلس الأمن.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي، في تصريحاته المنشورة اليوم السبت، أن “التحذيرات والضغوطات التي مارسناها في مواجهة خطر حصول كارثة إنسانية وأمنية (في إدلب) كانت مفيدة”.

وتوصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، لاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب اعتبارًا من 15 تشرين الأول المقبل، بين مناطق سيطرة المعارضة والمناطق المتاخمة لها والتي تسيطر عليها قوات الأسد.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ألمانيا تعتزم تشديد قوانين ترحيل اللاجئين

وكالات – مدار اليوم أعلنت ألمانيا اليوم الخميس نيتها تشديد قوانين ترحيل ...