الرئيسية / آخر الأخبار / التجمع الديمقراطي السوري: الحراك الثوري والرفض الدولي منعا مهاجمة ادلب

التجمع الديمقراطي السوري: الحراك الثوري والرفض الدولي منعا مهاجمة ادلب

مظاهرة في مدينة ادلب 7 ايلول الجاري
الرابط المختصر:

اسطنبول – مدار اليوم

أكد التجمع الديمقراطي السوري المعارض، أمس السبت، أن الحراك الثوري السلمي، والرفض الدولي منعا مهاجمة إدلب من قوات الأسد وحلفائها.

وقال التجمع في بيان له، إن الحراك الثوري السلمي لمدينة إدلب، حمل مضامين عميقة تؤكد للعالم أجمع أن ثماني سنوات دامية من العدوان الأسدي على الشعب السوري، لم تطفئ جذوة الحرية في نفسه، وأن جحافل القتل والتدمير الروسية والإيرانية لن يكون بمقدورها استئصال عزيمته.

وأكد البيان، أن الحراك الثوري  الاخير في إدلب، يستلزم المبادرة السريعة نحو إيجاد آليات عمل مؤطرة ببرامج وخطط مدروسة، تهدف إلى مأسسة العمل الثوري، والتحرك السريع لمزيد من التنسيق بين جميع الفعاليات الثورية داخل سوريا وخارجها لتعزيز صمود أهالي المحافظة.

ولفت التجمع، إلى أن تضارب المصالح الدولية والإقليمية، لم يُتح لحكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السيرَ على نهجها الإجرامي بما يخص ادلب، والهادف إلى تمكين نظام الأسد من السيطرة على أكبر قدر من الجغرافية السورية، وذلك من خلال سياسة الأرض المحروقة التي شهدناها في حلب الشرقية والغوطة ودرعا وبقية المدن والبلدات السورية.

وتابع: “لقد شكّل الرفض الدولي للعدوان على أدلب كابحاً حقيقياً – ولو مؤقتاً – لآلة الحرب الروسية الأسدية، ما دعا روسيا إلى عقد اتفاق جديد مع تركيا يقضي باستمرار وقف إطلاق النار، وتحاشي أهلنا في أدلب كارثة كانت ستودي بحياة الكثيرين”.

وتوصلت أنقرة وموسكو في 17 من الشهر الجاري، لإتفاق قضى بإقامة منطقة عازلة في إدلب، منزوعة السلاح، جنّب المحافظة عملية عسكرية من نظام الأسد وداعميه الروسي والايراني.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهجرة التركية: عدد السوريين ارتفع 33 ألفًا خلال شهر

اسطنبول _ مدار اليوم ارتفع عدد السوريين في تركيا بزيادة أكثر من ...