الرئيسية / آخر الأخبار / “الجبهة الوطنية للتحرير”: لن نتخلى عن سلاحنا في إدلب

“الجبهة الوطنية للتحرير”: لن نتخلى عن سلاحنا في إدلب

ارشيف
الرابط المختصر:

ادلب _ مدار اليوم

أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للجيش السوري الحر”، عن أنها لن تتخلى عن سلاحها، في أول موقف لها من الاتفاق التركي-الروسي حول إدلب.

وقالت “الجبهة” في بيان أمس السبت، إنها لا تثق بـ “العدو الروسي الذي ثبت للجميع عدم احترامه لأي تعهدات أو اتفاقات سابقة بدعاوى وذرائع واهية”.

وأشارت الجبهة إلى أنها “على استعداد تام للتعاون مع تركيا من أجل إنجاح مسعاه لتجنيب المدنيين ويلات الحرب، لكنها ستبقى حذرة ومتيقظة لأي غدر من طرف الروس والنظام والإيرانيين، خصوصاً مع صدور تصريحات من قبلهم تدل على أن هذا الاتفاق مؤقت”.

وكان الطرفان الروسي والتركي قد توصلا إلى اتفاق نصّ على عدم السماح للنظام بعمل عسكري في إدلب، وإقامة منطقة منزوعة السلاح بحماية جيشي البلدين.

وتعليقا على الإتفاق، وبهدف الوقوف على تفاصيل تخص المنطقة العازلة، قال المتحدث باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، النقيب ناجي المصطفى: “بأنه لا يوجد سحب سلاح من المنطقة التي تم الاتفاق عليها، إلا اذا تم التعاهد من روسيا عن عدم الخيانة وشن المعركة على إدلب”.

إلى ذلك، طالب أهالي ومجالس محلية في بلدات وقرى شمال مدينة حماة، وسط سوريا، تركيا  بتقديم الدعم اللازم لاستعادة مناطقهم من سيطرة قوات النظام السوري.

واعتبرت مجالس بلدات وقرى منطقة كرناز والطار، في بيان لها، أنها الاتفاق الروسي- التركي حول إدلب “لا يرتقي إلى مستوى طموحات الثورة، نظرا لعدم شموليته جميع المناطق”.

يذكر، أن المنطقة تضم أكثر من 35 بلدة وقرية ومزرعة، ويقدر عدد سكانها بنحو 162 ألف نسمة موزعين بين تركيا وشمالي سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...