الرئيسية / آخر الأخبار / ملامح صفقة أمريكية – تركية

ملامح صفقة أمريكية – تركية

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

توقع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن تفرج تركيا عن القس أندرو برانسون خلال الشهر الجاري، والذي لا يزال في الإقامة الجبرية، وأثارت قضيته أزمة دبلوماسية بين واشنطن وأنقرة.

ورداً على سؤال على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة عن شائعات مفادها أنه سيتم الإفراج عن برانسون هذا الشهر، قال بومبيو للصحفيين، الاثنين: “قد يتم الإفراج عنه هذا الشهر، كان ينبغي الإفراج عنه آب الماضي، وكان ينبغي الإفراج عنه اليوم تحديداً”.

وأضاف: “لقد تحدثنا إلى الأتراك، وهم يعرفون ما نريد، على أن تجرى مباحثات أخرى هذا الأسبوع في نيويورك”، وتابع: “ينبغي أن تفرج أنقرة فوراً عن القس برانسون، وعن الأمريكيين الآخرين المحتجزين في أراضيها”.

كان تقرير نشرته، صحيفة ” وول ستريت جورنال” أشار إلى أن السلطات التركية تبعث برسائل تؤشر إلى أنها ستطلق سراح القس الأميركي الشهر المقبل، مما يعني أن هناك أملا كبيرا بقرب تسوية الخصام الحاد بين أنقرة وواشنطن.

ووفق تصريحات من الجانبين، من المتوقع أن يطلق القضاء التركي سراح القس أندرو برانسون المتهم بالإرهاب عندما يمثل أمام المحكمة يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لكنّ مسؤولين أتراكا ربطوا إطلاق سراحه بتوقف الولايات المتحدة عن الضغط على بلدهم. وقال أحدهم «هذه نتيجة ممكنة».

وكشف مسؤولون أميركيون عن إدارة الرئيس دونالد ترامب التي تريد إطلاق سراح القس على الفور، قررت تخفيف الضغط على أنقرة خوفا من أن تنتقل مصاعب الاقتصاد التركي إلى الأسواق الناشئة.

وقد حذر مسؤولون أميركيون من أي «احتفال سابق لأوانه»، قائلين إن قضية القس بين يدي ترامب وأردوغان، مذكّرين بأن الجهود السابقة لإطلاق سراحه انهارت في الدقيقة الأخيرة.

وأثرت تداعيات قضية برانسون على الاقتصاد التركي، مما أدى إلى انخفاض الليرة التركية إلى مستويات غير مسبوقة.

ومن المنتظر أن يشارك ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل، ولكن لم يبرمج عقد لقاء بين الرئيسين، حسب مسؤولين أتراك.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صفقات بوتين لبيع السلاح الروسي: استثمار للتدخل في سوريا

وكاات – مدار اليوم لاتكاد لا تخلو جولات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ...