الرئيسية / آخر الأخبار / “اس300” تفاقم التوتر الاسرائيلي الروسي وواشنطن تعلن بقائها في سوريا

“اس300” تفاقم التوتر الاسرائيلي الروسي وواشنطن تعلن بقائها في سوريا

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أعلنت موسكو أمس نيتها تعزيز إجراءات «الردع الجوي» فوق الأجواء السورية وتزويد دمشق بمنظومة «إس 300» خلال أسبوعين في خطوات قد تؤدي إلى تفاقم الأزمة بين روسيا وإسرائيل.

ودفع الإعلان الروسي، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للإتصال هاتفيا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لمناقشة قرار تزويد قوات النظام السوري بمنظومة الدفاع الجوي «إس 300».

ووفقا لما تم نشره عبر الحساب الرسمي لنتنياهو على «تويتر» أمس الاثنين: «قال رئيس الوزراء إن تحويل أسلحة متطورة إلى أياد غير مسؤولة سيزيد من حدة المخاطر الإقليمية، وإن إسرائيل ستواصل صون أمنها ومصالحها».

وتابع الحساب الرسمي لنتنياهو «تم الاتفاق على مواصلة الحوار بين الطاقمين المهنيين والتنسيق بين الجيشين عبر القنوات العسكرية».

في السياق، كشفت مصادر سياسية في تل أبيب، عن أن نتنياهو قرر أن يسعى للقاء بوتين في أقرب وقت ممكن، أي قبل أن تنقضي المدة التي حددتها روسيا لتزويد سوريا بالصواريخ (أسبوعان).

من جهته، أعلن جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي أن القوات الأميركية ستبقى شرق سوريا «ما دامت هناك قوات إيرانية خارج حدود إيران». وانتقد إعلان روسيا تزويد دمشق بـ«إس 300» لأنه يزيد «التصعيد» في المنطقة.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد أعلن أمس الإثنين، أن روسيا ستقوم بتزويد نظام الأسد بمنظومة صواريخ “إس-300” في غضون أسبوعين.

وأوضح شويغو أن بلاده أوقفت وبطلب من إسرائيل عام 2013 تسليم سوريا منظومة “إس-300″، إلا أن الوضع اختلف الآن، وذلك ليس بذنب الجانب الروسي، على حد وصفه.

وكان قرار تسليم هذه المنظومة اتّخذ في 2010 لكنه لم ينفّذ بسبب معارضة إسرائيل. وتتولى روسيا حاليا تشغيل “إس 300″ و”اس400” قرب قاعدتي طرطوس وحميميم.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو تحصي تنفيذها لـ40 ألف طلعة جوية فوق سوريا

وكالات – مدار اليوم أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن القوات ...