الرئيسية / آخر الأخبار / إتفاق إدلب ومؤشرات تطبيقه

إتفاق إدلب ومؤشرات تطبيقه

الرابط المختصر:
اسطنبول – مدار اليوم
مازالت آليات تطبيق الاتفاق التركي الروسي الأخير بشأن محافظة إدلب والالتزام بما نصّ عليه، موضع نقاش على الساحة السورية، فيما أعربت مصادر معارضة عن ثقتها بأنّ تنفيذ هذا الاتفاق سيمضي بسلاسة، رغم الإعلانات التي صدرت عن بعض الفصائل المتطرفة الصغيرة نحوه.
و قال النقيب مصطفى أبو حذيفة، الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، وهي أكبر فصيل معارض في الشمال السوري، إنّ جميع المؤشرات بشأن تطبيق الاتفاق “إيجابية”.

وفي السياق، نقلت وكالة “رويترز” عمن وصفته بمسؤول كبير في المعارضة السورية، قوله إنّ “هيئة تحرير الشام” بعثت بإشارات سرية إلى الجيش التركي من خلال أطراف ثالثة في الأيام القليلة الماضية، لتوصيل رسالة مفادها أنها ستلتزم بالاتفاق الذي يتضمّن إقامة منطقة منزوعة السلاح.

وذكر المسؤول، بحسب الوكالة، أنّ “الأمور تسير بشكل جيّد، وهيئة تحرير الشام وعدت مبدئياً بتنفيذ الاتفاق من دون إعلان الموافقة عليه”. ويتراوح عمق المنطقة منزوعة السلاح التي اتفقت عليها تركيا وروسيا بين 15 و20 كيلومتراً.

وتوقّع رئيس الحكومة المؤقتة السابق، أحمد طعمة في حديث لـ”رويترز”، أن تنفّذ “هيئة تحرير الشام” الاتفاق بحلول المدة الزمنية المقررة”.

بدورهم، توقّع ناشطون من أن تكون العرقلة لتنفيذ الاتفاق من جانب النظام ومليشياته، خصوصاً مع ورود أنباء تفيد بأنّ النظام استقدم مئات المقاتلين من تنظيم “داعش” من المنطقة الشرقية وأوصلهم إلى ريف إدلب الشرقي، تمهيداً لإدخالهم إلى المنطقة العازلة بهدف إفساد الاتفاق الروسي – التركي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد قال في تصريحات سابقة إنّ “الجماعات المتطرفة بدأت بالفعل بالانسحاب من المنطقة العازلة المتفَق عليها في محيط إدلب”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرطة الروسية تُخلي نقاط تمركزها في ريف حمص الشمالي

حمص _ مدار اليوم أخلت الشرطة العسكرية الروسية نقاطها التي نشرتها في ...