الرئيسية / آخر الأخبار / أسلحة روسية كهرطيسية أوشكت على دخول سوريا لحماية حميميم

أسلحة روسية كهرطيسية أوشكت على دخول سوريا لحماية حميميم

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

03/10/2018

أعلنت موسكو، عن قرب اختبارها سلاحاً كهروطيسياً لحماية قواتها وقاعدتها في حميميم من هجمات معادية.

وقال رئيس تحرير مجلة “ترسانة الوطن” الروسية فيكتور موراخوفسكي، إن الجيش الروسي ‏سيستلم اعتباراً من بداية 2019، أسلحة مضادة لـ”الدرونات” تعمل بالوميض الكهروطيسي، وستستخدم هذه المدافع ‏الكهروطيسية في سوريا، وللدفاع الجوي في قاعدة حميميم.

إلى ذلك، كشف الخبير ميكل بيك، عن أن مبدأ عمل السلاح الروسي، يعتمد على تفجير ما يسمى بـ”المشوش” على ارتفاع 20 – 300 متر فوق سطح الأرض في منطقة العدو، والذي ينتج عنه انبعاث نبضة كهرومغناطيسية قوية تتلف الأجهزة الإلكترونية وتجعلها غير صالحة للاستخدام.

وأكد بيك أن من شأن هذا السلاح تكوين مجال مغناطيسي فائق التردد UHF في محيط دائرة قطرها 3.5 كيلومتر كاف ليس فقط لتدمير الحواسيب والرادارات وأنظمة الاتصالات والأسلحة الدقيقة، بل وجعلها غير قابلة للاستخدام نظرا لتضرر مكوناتها الإلكترونية.

من جانبه، أكد مستشار النائب الأول لمدير عام شركة راديو “إلكترونيكس تكنولوجي” الروسية، فلاديمير ميخييف، أن اختبار السلاح الكهروطيسي في الظروف الميدانية في سوريا بات قريباً.

وأضاف أن أنظمة الأسلحة الكهرطيسية صارت حقيقة ماثلة في روسيا، وتخضع للتطوير المستمر، لافتا لإجراء بلاده اختبار على هذا النوع منها بشكل مستمر في المختبرات وفي ميادين التدريب.

وكانت طائرات مسيرة “درون” مجهولة المصدر قد استهدفت قاعدة حميميم العسكرية الروسية في اللاذقية بالقنابل بشكل متكرر على مدار الأشهر الماضية، الأمر الذي دفع موسكو لتطوير الأنظمة الدفاعية في محيط قاعدتها.

فيما نشرت صحيفة “ناشيونال إنترست” الأمريكية مقالا تحذر فيه من تطوير روسيا سلاحا كهرومغناطيسي قادرا على تدمير الأجهزة الإلكترونية أو تعطيلها عن بعد.

ويأتي هذا، بعدما بدأ الجيش الروس في سوريا يختبر سلاحا كهرطيسية يمكنه تشتيت وكبح إشارات “GPS”، و”Wi-Fi”.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...