الرئيسية / آخر الأخبار / فورد يتحدث عن مستقبل الأسد وسوريا

فورد يتحدث عن مستقبل الأسد وسوريا

ارشيف
الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

تطرق السفير الأميركي لسابق في سوريا، روبرت فورد، لمستقبل بشار الأسد وسوريا.

وقال فورد في حديث لصحيفة “هآرتس” عن مستقبل حكم الأسد، إن النظام يفتقر إلى الموارد المالية، كما أن روسيا وإيران لن تستطيعا تقديم أكثر مما قدموه بالفعل.

وأشار فورد إلى أن البنية الداخلية للنظام، هي نفسها تلك التي أسسها حافظ الأسد، والتي تحكم إلى اليوم، وعلى هذا الأساس “لا تسيطر روسيا ولا إيران على الدائرة الداخلية” للسلطة، التي “بقيت موالية للأسد طوال فترة الحرب”.

وبحسب الصحيفة، فإن استمرار ” رأس النظام بالحكم قد حول سوريا إلى دمار، إذ يرى فورد سوريا الآن “أضعف، وأفقر، وأقل تأثيرا في المنطقة” بينما يعيش بشار الأسد في عزلة، ولا يستطيع السفر إلا إلى دول “صديقة” خشية من محاكمته.

وأكد أن البنية التحتية متآكلة في سوريا، ولا يمكنها التعامل مع السوريين العائدين. حيث تتراوح كلفة إعادة الإعمار من 250 مليار إلى 400 مليار دولار.

وتابع موضحاً: “أعيد بناء القليل من مدن حمص وحلب على الرغم من انتهاء الحرب هناك منذ سنوات. أين سيعيش اللاجئون؟ ما هي الوظائف المتبقية لديهم؟ ماذا عن المياه النظيفة والكهرباء والحرارة المنخفضة في فصل الشتاء؟”.

من جانبه، أوضح الخبير في الحرب السورية كريستوفر فيليبس أن الأسد أتى بسرد حاول من خلاله إضفاء الشرعية على حكمه عبر “تصوير المعارضة على إنها عنيفة، وأجنبية، ومكونة من الإسلاميين الطائفيين” إذ كان يأمل من ذلك الإبقاء على خيارين أمام العالم للاختيار “بين الجهاديين وبين نظامه”.

وحول دور “حزب الله” في محاربة الثورة، كتب فيليبس كان لـ “حزب الله دوراً أساسيا في بقاء الأسد”، مضيفا:  “ربما كان سليماني هو العقل المدبر، إلا أن الحزب دور المنفذ الذي يوثق به”.

وتدخل “حزب الله” في سوريا مبكرا، ولعب دورا حاسما في معارك نظام الأسد، ضد المعارضة السورية المسلحة، ولاسيما في حلب وريف دمشق وريف حمص.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهجرة التركية: عدد السوريين ارتفع 33 ألفًا خلال شهر

اسطنبول _ مدار اليوم ارتفع عدد السوريين في تركيا بزيادة أكثر من ...