الرئيسية / آخر الأخبار / “مجلس الشعب” يوافق على تعديلات مشروع قاون الأوقاف

“مجلس الشعب” يوافق على تعديلات مشروع قاون الأوقاف

الرابط المختصر:

دمشق – مدار اليوم

وافق أعضاء “مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد على تعديل مواد المرسوم التشريعي الخاص بوزارة الأوقاف الذي أثار جدلًا خلال الأسبوع الماضي، بحسب ما نشر أعضاء فيه.

وقال عضو المجلس اسكندر لوقا حداد، عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي“فيس بوك” اليوم الأربعاء، إنه تم تعديل بعض مواد المرسوم التشريعي الخاص بالوزارة، وحذف بعض مواده ورفعه لرئاسة الجمهورية ليصبح قانونًا.

من جهته أشار العضو نبيل صالح، عبر “فيسبوك”، إن ثلثي أعضاء المجلس وافقوا على 26 تعديلًا أساسيًا وفرعيًا من مواد المرسوم.

وأضاف صالح أن المرسوم حذفت منه خمس مواد أساسية فيه وأضيفت مادتان، مشيرًا إلى تقليص تمدد وزارة الأوقاف على غيرها من الوزارات.

و حذفت تسمية “الفريق الديني الشبابي” واستبدالها بـ”الأئمة الشباب”، ورفع سن تكليف الخطابة من 18 إلى 22 عامًا، إضافة إلى رفع يد الوزارة عن ذوي القتلى.

وبحسب صالح، “سيحال المرسوم الذي أصبح قانونًا مع التعديلات إلى السيد رئيس الجمهورية لإقراره أو إضافة تعديلات جديدة عليه”.

وكان الأسد أصدر مرسومًا تشريعيًا مكونًا من 37 صفحة، في 20 من أيلول الماضي، لتنظيم عمل وزارة الأوقاف وأحاله إلى مجلس الشعب، الذي أجرى تعديلات عليه وأعاده إلى رئاسة الجمهورية للموافقة على التعديلات.

وتعليقا على المرسوم، رأى الكاتب الصحفي عمر قدور، أن له غايات واضحة مفادها تعزيز الانقسام السوري العميق أصلاً، مشيرا إلى أن المرسوم يستحيل التعبير عنه من دون رضا مخابرات الأسد.

وتابع: “النظام اضطر لتقديم تنازل لـ”السُنّة، في هذا استئناف ماكر لسرديته عن كون الحراك السوري ضده هو مجرد ثورة سنية ذات مطالب دينية خاصة.

وكان وزير الأوقاف، محمد عبد الستار السيد، دافع في لقاء مع تلفزيون الأسد، الأسبوع الماضي، عن مواد القانون.

واعتبر أن المرسوم هو لتطوير قوانين الوزارة القديمة وهو كمشاريع المراسيم التي تضعها مختلف الوزارات لتنظيم عملها.

وشهدت جلسة مجلس الشعب، الأحد الماضي، سجالًا بين الأعضاء بسبب الاعتراض على المرسوم التشريعي الخاص بوزارة الأوقاف.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأركان الإسرائيلية: سنواصل ضرب إيران في سوريا

وكالات – مدار اليوم 20/11/2018 قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي جادي ايزنكوت: ...