الرئيسية / آخر الأخبار / “سوريا الديمقراطية”: باقون في منبج وتواجد واشنطن شرق الفرات سيستمر

“سوريا الديمقراطية”: باقون في منبج وتواجد واشنطن شرق الفرات سيستمر

الرابط المختصر:

وكالات __ مدار اليوم

اعتبرت قيادية كردية من “مجلس سوريا الديمقراطية”، أن المقترحات التركية بخصوص مدينة منبج اتحظى بموافقة الولايات المتحدة، وأن الأخيرة باقية في شرق الفرات ولن ترحل.

وقالت القيادية تسينم محمد ممثلة “المجلس” في أمريكا أن “المقترحات التركية لن تحظى بموافقة الولايات المتحدة الأميركية”، مشيرة إلى أن “تهديدات أنقرة المتكررة حول دخول منبج ومناطق أخرى شرق الفرات، لن تنال قبول واشطن.

إلى ذلك، زعمت محمد أن “المستشارين العسكريين الأكراد انسحبوا من منبج عقب تحريرها مباشرة، ولا يوجد فيها مقاتلون من قواتنا الآن، وادعاء أنقرة بوجودهم هو تبرير لقيامها بحملة عسكرية جديدة مشابهة لما حصل في عفرين”.

وأكدت أن “التواجد الأميركي في شرق نهر الفرات، سيستمر حتى دحر التنظيم منه، ومعاركنا مستمرة ضده بدعم التحالف، حيث تخوض “قوات سوريا الديمقراطية” معاركها الأخيرة في ريف دير الزور”.

ورأت أن “واشنطن لن تكرر ما حدث في العراق في سوريا حينما انسحبت من بغداد، فيما كان التطرف يمتد في أراضيها، لذا فهي باقية حتى تستقر الأمور في البلاد، ولذلك ضاعفت عدد مسؤوليها ودبلوماسييها في هذه المناطق”.

من جانبها، نقلت صحيفة “حرييت”، عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله، أمس الخميس، أن الاتفاق بين بلاده والولايات المتحدة بخصوص مدينة منبج في شمال سوريا تأجل “لكن لم يمت تماما”.

وفي وقت سابق، أبدى أردوغان استياءه من تأخر الجانب الأميركي في تطبيق خارطة الطريق التي كان يقول إنه يجب تطبيقها خلال 90 يوماً في منبج.

واتفقت واشنطن وأنقرة على خارطة طريق بشأن منبج، تتكون من 3 مراحل، وكان يفترض أن تنتهي آخر مراحلها الشهر الجاري.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

التحالف يعترف بإرتكابه لمجزرة المسجد بريف دير الزور

وكالات – مدار اليوم اعترف التحالف الدولي محاربة تنظيم “داعش”، باستهدافه مسجدًا ...