الرئيسية / آخر الأخبار / سجال بريطاني روسي حول سوريا

سجال بريطاني روسي حول سوريا

الرابط المختصر:

وكالات – مدار اليوم

أعلنت لندن، عن أنها سجّلت محاولات من روسيا ونظام الأسد لتقويض عمل بعثة تقصي الحقائق إلى سوريا، التي تتحرى احتمال وقوع هجمات كيميائية هناك تزامنا مع رفض روسي للموقف البريطاني في هذا الصدد.

وقالت الممثلية البريطانية في المنظمة: “من المشين أن تحاول روسيا ونظام الأسد عرقلة عمل بعثة تقصي الحقائق، الناشطة للكشف عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا من عدمه.

وفي الأثناء، لوّح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بإتخاذ تدابير ستتخذها ضد منظمة حظر السلاح الكيماوي إذا لم تدخل تعديلات على قرار توسيع صلاحياتها، مهدداً بأن أيامها قد تكون معدودة.

وادّعت وزارة الخارجية الروسية،أن بلادها تحمي دوماً معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية، وتدعو لعدم السماح باستخدام الاتهامات الموجهة إليها لأهداف جيوسياسية.

وتابعت الوزارة: “روسيا دائما حمت وستواصل حماية معاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية، ندعو لعدم السماح باستخدام الوضع القائم في الألعاب الجيوسياسية.

وفي وقت سابق حصلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على تفويض يحق لها بموجبه تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية، بعد أن وافقت 82 دولة مقابل معارضة 24 على مشروع قرار مشترك بين 22 دولة، وبمبادرة بريطانية يوّسع صلاحيات المنظمة.

وأشار مسؤول العلاقة الخارجية في مركز توثيق الانتهاكات الكيميائية في سوريا، نضال شيخاني بوقت سابق، إلى أن الروس “يعلمون أن المنظمة إذا امتلكت الصلاحيات بتحديد الجاني والقدرة على التفتيش والإدانة، يصبح عملها مباشرا مع الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبالتالي لن تعود هناك حاجة للعودة لمجلس الأمن حيث يمكن لهم استخدام الفيتو لتعطيل المحاسبة”.

يذكر أن موسكو استخدمت حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي أواخر العام الماضي، لإنهاء مهمة لجنة سابقة مشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تهدف إلى تحديد الجهات المسؤولة عن الهجمات في سوريا.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...