الرئيسية / آخر الأخبار / “قسد” تفصح عن عدد المقاتلين الأجانب الموقوفين لديها من تنظيم “داعش”

“قسد” تفصح عن عدد المقاتلين الأجانب الموقوفين لديها من تنظيم “داعش”

الرابط المختصر:

سوريا – مدار اليوم

كشف المتحدث باسم “قوات سوريا الديمقراطية” نوري محمود، عن أن عناصر الأخيرة أسروا 900 من مقاتلي تنظيم “داعش” ينحدرون من 44 دولة، والعديد من هذه الدول ترفض تسلّم مواطنيها الذين التحقوا به”.

وقال محمود في تصريحات صحفية، إن عناصر “القوات” اعتقلوا آلاف المقاتلين الإسلاميين من أجانب وسوريين من تنظيم “داعش”، خلال المعارك التي خاضتها ضدهم في المنطقة الشرقية من سوريا والتي نفذتها بدعم من التحالف الدولي.

وأوضح أيضاً أن اعتقال مقاتلين أجانب مع أفراد من عائلاتهم يشكل عبئاً ومسؤولية عليهم، وذلك يعود الى رفض العديد من الدول تسلّم مواطنيها الذين التحقوا بتنظيم “داعش”.

وتعليقا على تصريحات محمود، أشار الناشط الإعلامي أبو البراء لـ “مدار اليوم” إلى أن “القوات” تحتجز المشتبه بهم في سجون للرجال، بينما تودع النساء مع الأطفال مخيمات خاصة بهم ضمن حراسة مشددة، وتؤوي تلك المخيمات أكثر من 1700 طفل وامرأة من عائلات تنظيم “داعش”.

ولفت الى أن “سوريا اليمقراطية” تتعامل بطريقة مختلفة مع عوائل المقاتلين الأجانب حيث تقدم لهم المساعدات والطبابة والخدمات، فيما تمنعها عن باقي النازحين من المدنيين الهاربين من المعارك.

وتسلّمت دول عدة بينها الولايات المتحدة وروسيا والسودان وإندونيسيا خلال الأشهر السابقة أفراد عائلات مقاتلين من “داعش”. وبعد طرد التنظيم من الرقة تم اعتقال فرنسيين عديدين بينهم أدريان غيهال واميلي كونيغ وتوماس بارنوان.

وبين أشهر المعتقلين الأجانب لدى “القوات” ألكسندر امون كوتي والشافعي الشيخ، وهما الناجيان الوحيدان من وحدة ضمت أربعة مقاتلين مارست التعذيب بحق صحافيين وآخرين إضافة إلى قطع الرؤوس. وأطلقت عليهم تسمية “البيتلز” كونهم بريطانيين.

يذكر أن “سوريا الديمقراطية” تمكنت من السيطرة على أغلب معاقل تنظيم “داعش” في سوريا أبرزها مدينة الرقة، فيما أطلقت معركتها الأخيرة باسم “دحر الإرهاب” للسيطرة على آخر معاقل التنظيم في ريف ديرالزور الشرقي.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير خارجية بريطانيا في طهران لدفعها للإلتزام بالإتفاق النووي

وكالات – مدار اليوم وصل وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، إلى طهران ...