الرئيسية / آخر الأخبار / هل يُمهد إتفاق سوتشي لإدارة مدنية في إدلب؟

هل يُمهد إتفاق سوتشي لإدارة مدنية في إدلب؟

الرابط المختصر:

وكالات __ مدار اليوم

أفرز إتفاق سوتشي الخاص بمحافظة ادلب، تساؤلات مستقبلية تتعلق بمناقشة واستشراف الوضع الاقتصادي الذي ينتظر ها عقب تطبيقه، وما اذا كان يُمهد لقيام إدارة مدنية فيها.

وقال مسؤول العلاقات الإعلامية في الحكومة المؤقتة، ياسر الحجي، إن الحكومة تسعى لاستقرار الأمور المدنية في إدلب، عن طريق تشكيل المجالس المحلية في إدلب وريفها وإعادة تفعيلها، بعيدًا عن المناطق المشمولة في المنطقة منزوعة السلاح.

وأضاف الحجي أن إدلب منطقة غنية بالموارد الاقتصادية، مشيرًا إلى أنه في حال تفعيل المجالس المحلية ستكون المنطقة من جرابلس حتى المنطقة العازلة متواصلة اقتصاديًا، وتتبع للحكومة المؤقتة.

وبحسب تصريحات الحجي تغيب مساحات واسعة في إدلب وأرياف حماة عن خطة الحكومة المؤقتة، والتي تقع ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ما يضع آلاف المدنيين أمام مشكلة كبيرة تتعلق بتبعيتهم الإدارية، والتي قد تكون للنظام السوري.

ودار في الأيام الماضية حديث عن تحضيرات تقوم بها الحكومة السورية المؤقتة والائتلاف السوري المعارض لوضع خطة إدارة للمحافظة، كإحدى الخطوات التي تسير بالتوازي مع تطبيق بنود الاتفاق التركي- الروسي.

وفي تصريحات لرئيس الائتلاف السوري، عبد الرحمن مصطفى، في أثناء زيارته لإدلب، قال إن هناك حاجة كبيرة لوضع خطة لإدارة محافظة إدلب بعد توقيع اتفاق حصل على ترحيب دولي بشأن منع أي عملية عسكرية ضد المدنيين فيها.

وأكد أن ذلك من شأنه ترسيخ الإدارة المدنية في المنطقة من خلال الحكومة السورية المؤقتة.

ولم يحدد نص الاتفاق الموقّع في سوتشي شكل الإدارة في إدلب، إذ لا تزال التساؤلات تدور حول ذلك سواء في حال عودة مؤسسات النظام السوري بإدارة لا مركزية أو بقاء المنطقة في يد المجالس المحلية التابعة للمعارضة

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعديلات في قانون الأحوال الشخصية السوري تتعلق بالمرأة

دمشق – مدار اليوم أجرى قسم الأحوال الشخصية في كلية الشريعة بدمشق، ...