الرئيسية / آخر الأخبار / النظام يحجز على أموال مدنيين بدرعا وإيران تبني قاعدة عسكرية شرقها

النظام يحجز على أموال مدنيين بدرعا وإيران تبني قاعدة عسكرية شرقها

الرابط المختصر:

درعا – مدار اليوم

أصدرت وزارة المالية التابعة لنظام الأسد، قراراً يقضي بالحجز على أملاك مدنيين في درعا بتهمة “الإرهاب”، تزامنا مع تحويل إيران أراضي في قرى منطقة اللجاة شمال شرق المحافظة لقاعدة عسكرية.

وشملت قائمة نظام الأسد أسماء 13 شخصا، غالبيتهم من أبناء مدينة درعا، وجهت لهم تهم بـ “الإرهاب”، وأمر بالحجز على أموالهم المنقولة وغير المنقولة، ومن أبرز الأسماء؛ الطبيب عيسى عجاج مدير المستشفى الميداني سابقاً في درعا، وعناصر في الجيش الحر.

ويذكر أن هذا القرار يعتبر الأول من نوعه في محافظة درعا، والذي يقضي بالحجز على أموال الأشخاص رغم توقيع اتفاق مصالحة وتسوية وضع، بعد صدور قرارات سابقة من نظام الأسد بمصادر ممتلكات المهجرين في عموم المناطق التي استعاد السيطرة عليها.

في السياق، تواصل قوات النظام منع الأهالي من العودة إلى منازلهم في معظم بلدات اللجاة بريف درعا الشمالي الشرقي، وتفيد المعلومات بسعي ميليشيا “حزب الله” اللبناني لتحويل المنطقة إلى قاعدة عسكرية وبدعم إيراني.

وبحسب مصادر محلية؛ فإن قوات النظام تمنع الأهالي من العودة إلى بلدات حوش حماد والسحاسل والضهر والمدورة وعلالي والشوامرة وسطح القعدان والشياح، ونفذت عمليات دهم واعتقالات طالت عشرات الشبان من المنطقة، فضلا عن تهجير أهلها منذ حوالي الشهرين.

وأضافت المصادر: “تعمل إيران وميليشياتها على التمركز في المنطقة واتخاذها قاعدة عسكرية دائمة لها، بعد تفجير منازل المدنيين في المنطقة وتجريفها، وإطلاق سراح عدد قليل من الشبان الذين تم اعتقالهم من اللجاة من قبل النظام، وزج قسم كبير منهم في الخدمة الالزامية، وسجن بعضهم الآخر”.

ويشهد الجنوب السوري محاولات مكثفة من قبل ميليشيا “حزب الله” وإيران، للتغلغل داخل المنطقة بهدف الوصول إلى الحدود مع الجولان المحتل، والحدود مع الأردن، رغم التحذيرات الإسرائيلية.

موقع الشاعر نزار قباني
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجزرتين جديدتين للتحالف بريف ديرالزور

ديرالزور – مدار اليوم 15/11/2018 ارتكب طيران التحالف الدولي مجزرتين جديدتين اليوم، ...